الرئيسية / أخبار العراق / وصول قوات أميركية للعراق لتنفيذ عمليات سرية

وصول قوات أميركية للعراق لتنفيذ عمليات سرية

usa

أعلن التحالف الدولي لمواجهة تنظيم “داعش” عن وصول قوات اميركية خاصة الى العراق لتنفيذ عمليات سرية ضد التنظيم، مؤكدًا قطع امداداته من النفط بنسبة 90 بالمائة وتحرير 40 بالمائة من الاراضي التي كان يسيطر عليها .. وأشار الى انه نفذ حتى الآن تسعة آلاف غارة جوية ضد داعش.

وقال المتحدث باسم التحالف الدولي ستيف وارن إن قوات اميركية خاصة قد وصلت الى العراق لتنفيذ عدة مهمات سرية بالتشاور مع الحكومة العراقية .. موضحاً أن تعداد هذه القوة يبلغ 100 عنصر، حيث ستكون عملياتها العسكرية سرية وتتولى مهمات قطع الامدادات عن “داعش” بين العراق وسوريا، والذي لن يعرف من أين سيتلقى الضربات، بحسب قوله.

وكان وزير الدفاع الأميركي أشتون كارتر قد أعلن مطلع الشهر الحالي عن تشكيل “قوة استهداف متخصصة للتدخل السريع”، لإجراء المزيد من العمليات الأميركية في العراق. وقال “بالتنسيق الكامل مع الحكومة العراقية سننشر عناصر لقوة استهداف متخصصة للتدخل السريع لمساعدة قوات البيشمركة الكردية العراقية والضغط أكثر على “داعش”، وهؤلاء العناصر مع مرور الوقت سيكونون قادرين على شن غارات وتحرير الرهائن وجمع المعلومات الاستخباراتية والقبض على قادة التنظيم”.

وأضاف أن تلك القوة الخاصة سترفع من مستوى معلومات المخابرات و”تنتج المزيد من الأهداف والغارات والتقدم وستتم العمليات في العراق بناء على دعوة من الحكومة العراقية، والتي تركز على الدفاع عن حدودها وبناء قدرة قوات الأمن العراقية الخاصة”.

التحقيق في قصف طائرات التحالف لقوة عسكرية عراقية

وأكد وارن خلال حديث مع مجموعة من الصحافيين العراقيين في بغداد الاثنين، وبثته وكالات أنباء محلية، واطلعت عليها “إيلاف”، إجراء تحقيق مشترك مع الجانب العراقي في حادث قصف الجنود العراقيين جنوب مدينة الفلوجة الجمعة الماضي. لكنه نفى بشدة “مزاعم” روسيا باستهداف طائرات التحالف المتعمد للقوات العراقية جنوب المدينة، والذي ادى الى مصرع واصابة 10 عسكريين عراقيين في ضربة جوية للتحالف جنوب مدينة الفلوجة بمحافظة الانبار الغربية، حيث يحتل “داعش” المدينة منذ حوالي العامين. واشار الى خسارة “داعش” لحوالي 40% من الأراضي التي سيطر عليها بعد هزيمته في مدينتي تكريت وبيجي مؤخرًا، مشدداً أن التنظيم سيهزم في مدينة الرمادي ايضا.

معركة تحرير الموصل ستكون الاهم

واعتبر القائد العسكري الدولي معركة تحرير مدينة الموصل من قبضة “داعش” التي يسيطر عليها منذ حزيران (يونيو) عام 2014 أهم المعارك لوجود أفضل عناصر التنظيم فيها .. واشار الى أن القوات العراقية هي من ستضع خطط تحرير المدينة، والجيش والقوات الأمنية العراقية هم من سيتولون تنفيذ تلك المهمة وتحرير الموصل عاصمة محافظة نينوى الشمالية.

واكد تنفيذ التحالف 9 آلاف ضربة جوية ضد تنظيم “داعش” في العراق وسوريا حتى الآن، وأشار إلى أن 6 آلاف ضربة منها نفذت في العراق حيث تم قتل الآلاف من عناصر التنظيم وتدمير عشرات المركبات والمباني بتلك الضربات، بحسب قوله.

التحالف لايستطيع تأكيد انسحاب القوات التركية من الاراضي العراقية

واضاف وارن أن مهمة القوات الايطالية التي سترسل الى العراق قريبًا هي لحماية شركة ايطالية تتولى صيانة سد الموصل، وأشار إلى أن نشر تلك القوات جرى بالتنسيق مع الحكومة العراقية.

واوضح أن الحكومة العراقية تعاقدت مع شركة ايطالية لصيانة سد الموصل .. وقال إن نشر قوات ايطالية في السد يأتي لحماية عمّال الشركة الايطالية بالتنسيق مع الحكومة العراقية، وهي غير مرتبطة بالتحالف الدولي.

واعتبر المتحدث الرسمي بإسم التحالف الدولي، انسحاب القوات التركية من العراق نجاحاً للدبلوماسية العراقية والتركية والأميركية، وقال إن التحالف الدولي سعيد بأن تركيا ستسحب قواتها من العراق .. لكنه اشار الى أن التحالف الدولي لا يستطيع تأكيد انسحاب القوات التركية من العراق حتى الآن.

وفي وقت سابق اليوم، رحبت الحكومة العراقية ببدء الانسحاب التركي من اراضي البلاد، داعية لان يكون كاملاً، مؤكدة رفضها لأي قوات برية اجنبية. وبحثت الحكومة العراقية في اجتماعها الاسبوعي الأزمة مع تركيا، حيث رحبت باعلانها عن سحب قواتها من الاراضي العراقية، واعربت عن أملها باستكمال الانسحاب. واكدت على موقفها الثابت بعدم السماح لأي قوة عسكرية برية بالتواجد على الاراضي العراقية واحترام سيادته الوطنية. كما شددت الحكومة في بيان صحافي حصلت على نصه “إيلاف”، عقب الاجتماع، على ان العراق لايسمح بأي عمل ضد الدول الجارة انطلاقًا من اراضيه تطبيقًا لمبدأ عدم التدخل في شؤون دول الجوار.

ونشرت أنقرة مئات الجنود في ناحية بعشيقة بمحافظة نينوى الشمالية في الرابع من الشهر الحالي، قائلة إن القوة تأتي في إطار بعثة دولية لتدريب وتجهيز القوات العراقية لقتال تنظيم “داعش”، فيما نددت بغداد بالتحرك قائلة إنها لم توجه الدعوة قط لمثل هذه القوة.

ايلاف

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فك حصار المحتجين الغاضبين لمسؤولين في محافظة البصرة (فيديو)

تمكن أعضاء مجلس محافظة البصرة، جنوبي العراق، من الإفلات بعد محاصرتهم على يد محتجين غاضبين، ...

%d مدونون معجبون بهذه: