استجواب رئيس وزراء هولندا في البرلمان بسبب مهرب مخدرات

holland prim ministerيواجه رئيس وزراء هولندا مارك روته استجوابا في البرلمان بسبب طريقة إدارته لاتفاق أبرم قبل 15 عاما مع مهرب مخدرات مدان، الأمر الذي دفع ثلاثة من كبار أعضاء حزبه المحافظ إلى الاستقالة.

وسيستجوب النواب روته الأربعاء 16 ديسمبر/كانون الأول خلال مناقشة حول تقرير لجنة خاصة قالت الأسبوع الماضي إن “الاتفاق الذي تم الترتيب له عبر وزارة العدل خالف اللوائح”.

وتأتي هذه الضغوط السياسية في وقت تقترب فيه شعبية الائتلاف الحاكم، الذي ينتمي إليه روته وتضربه الانقسامات الداخلية، من التراجع لمستويات قياسية وقبل أسابيع من تولي هولندا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي.

وجاء في التقرير أن السلطات الهولندية أفرجت عن 4.7 مليون جيلدر (2.66 مليون دولار) من أرصدة مجمدة خاصة بمهرب المخدرات المحكوم عليه “كيس هيلمان” كجزء من تسوية تمت عام 2000، ونتج عنها خروجه من السجن.

وقالت اللجنة إن “هيلمان قدم معلومات في المقابل”، ولم تدل بتفاصيل هذه المعلومات. وظلت تفاصيل الاتفاق، ومن بينها قيمته، محجوبة عن الرأي العام إلى أن سربت هذه السنة.

واعترف اثنان من حكومة روته الائتلافية المتداعية بأنهما قدما معلومات غير صحيحة للبرلمان واستقالا في مارس/آذار.

المصدر: رويترز

1total visits,1visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: