ميس حمدان لـ24: أنتظر “أمير الليل”.. وأستعد لبرنامج مع مي ودانا

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 15 ديسمبر 2015 - 8:51 مساءً
ميس حمدان لـ24: أنتظر “أمير الليل”.. وأستعد لبرنامج مع مي ودانا

تواصل الفنانة الأردنية ميس حمدان تصوير دورها ضمن أحداث الجزء الثالث من مسلسل “شطرنج” مع المخرج محمد حمدي، والمقرر عرضه خلال شهر فبراير على قناة “الحياة”، ومن جانب آخر تستعد ميس لتقديم تجربة جديدة من خلال البرامج تجمعها بشقيقيتها الفنانة مي سليم وعارضة الأزياء والممثلة دانا حمدان.
في مقابلتها مع 24 تتحدث ميس عن تفاصيل دورها في الجزء الثالث من “شطرنج”، وكذلك عن أسباب ابتعادها عن الغناء، وأخيراً عن مشروعاتها الفنية المقبلة.

– بداية، حدثينا عن تفاصيل الجزء الثالث من مسلسل “شطرنج”؟
– هذا المسلسل أعتز به جداً، وأعتبره من الأعمال المميزة التي تم تقديمها في الفترة الأخيرة، وأحمد الله أن ردود الأفعال التي وصلتني بشأنه إيجابية جداً، وأرى أنه نموذج للأعمال الدرامية الممتدة، والحقيقة أنني منذ قراءتي الأولى للسيناريو جذبتني شخصية “كارما” وأعجبني جداً حالة الرومانسية والحب التي تجمعها بشخصية “نضال الشافعي” في الأحداث، وما يتخللها من مواقف، وأعتبرها من أكثر الشخصيات المختلفة التي لم أقدم لها مثيلاً منذ بدأت علاقتي بالتمثيل.

– ما حقيقة ما تردد عن اعتراضك على عرض المسلسل بعيداً عن سباق الدراما الرمضانية؟
-هذا الكلام لا أساس له من الصحة، فأنا أؤمن جيداً أن العمل المميز يلقى الاهتمام والإعجاب ونسبة المشاهدة التي يستحقها مهما كان توقيت عرضه، وهناك عشرات الأعمال التي حققت نجاحاً عند عرضها بعيداً عن رمضان، وهناك أعمال ظلمت بالعرض في زحام الدراما الرمضانية، وفي كل الأحوال لاعلاقة لي كممثلة بتوقيت العرض، فهذا شان المنتج الذي يرى المناسب والمتاح ويختار التوقيت الأمثل لمصلحة العمل من وجهة نظره.

– ماذا عن مسلسل “أمير الليل”؟
– أستأنف تصويره في بيروت خلال الفترة المقبلة، وهو من الأعمال التي أتصور أنها ستحدث صدى طيباً عند عرضها، وأجسد فيه دور فتاة مصرية تدعى “ناريمان” تحب الغناء وتريد احترافه حتى تصبح مطربة مشهورة ولظروف ما تضطر للسفر إلى لبنان، وتقع فى حب أحد رجال الأعمال والسياسة، والمسلسل بطولة رامى عياش، وأسعد رشدان، ونهلة داوود، وتأليف منى طايع، ومن إخراج فادى حداد.

– لماذا ابتعدت عن الساحة الغنائية؟
– بكل تأكيد لم أكن أرغب في هذا ولكن الظروف والأحداث السياسية ألقت بظلالها على سوق الغناء، وبات من الصعب إنتاج ألبوم أو كليب إلا في أضيق الحدود بسبب الأزمات الاقتصادية، ولكني لا أرغب في استمرار الابتعاد، وأسعى في الفترة المقبلة لإحياء العديد من المشروعات التي كنت قد أجلتها، وأرغب في طرح أكثر من أغنية ولو حتى على طريقة “السينجل”.

– ماذا عن التعاون مع شقيقتيك مي سليم وميس حمدان؟
– بطبيعة الحال نرغب في أن تجمعنا أعمال كثيرة، ولكن الذي يتحكم في هذا الأمر في النهاية هو السيناريو والعمل الذي ينادي أصحابه، ولكننا في الفترة المقبلة نستعد للدخول في تجربة جديدة في مجال برامج المنوعات، وذلك بعد نجاح تجربتنا الأولى “سيستر سوب”.

رابط مختصر