رئيس برلمان العراق يبحث في مسقط سبل العمل المشترك لمواجهة مشكلات المنطقة

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 14 ديسمبر 2015 - 8:52 مساءً
رئيس برلمان العراق يبحث في مسقط سبل العمل المشترك لمواجهة مشكلات المنطقة

التقى رئيس مجلس النواب العراقي الدكتور سليم الجبوري في العاصمة العمانية (مسقط) اليوم الإثنين مع رئيس مجلس الدولة العماني يحيي بن محفوظ المنذري، ورئيس مجلس الشورى العماني الشيخ خالد المعولي، حيث تم بحث سبل دعم العلاقات الثنائية لاسيما على المستوى البرلماني، وفتح آفاق جديدة للتعاون المشترك والعمل سويا لمواجهة المشكلات التي تمر بها المنطقة.
وذكر بيان للمكتب الإعلامي للجبوري أنه أكد أهمية النظر في القضايا الجوهرية خصوصا ما يتعلق بالواقع غير المرضي الذي تعيشه المنطقة وتنامي ظاهرة الإرهاب وضرورة الوقوف مع العراق في حربه ضد تنظيم(داعش) الإرهابي الذي بات تهديدا إقليميا وعالميا، لافتا إلى أن التعاون في هذا الإطار لابد أن يكون ضمن احترام السيادة المتبادل.
ونبه إلى أن خطر داعش في العراق لا يقتصر على تردي الوضع الأمني فحسب، وإنما أدي تنامي هذا التنظيم الإرهابي وسيطرته على بعض المناطق إلى نزوح عدد كبير من المواطنين وهم بحاجة إلى مساندة ودعم.
ولفت إلى أن المنطقة تمر بظروف عصيبة بسبب تنامي ظاهرة الإرهاب وتداعيات الأزمة الاقتصادية، الأمر الذي يستوجب من جميع الأطراف التعاون والتنسيق للحفاظ على الأمن الإقليمي والسعي لدحر داعش، وقال: إنه لا يمكن تحقيق ذلك من دون دعم العراق ومساندته والوقوف معه لاستئصال الإرهاب من جذوره.
من جانبه، أكد رئيس مجلس الدولة العماني حرص بلاده على إقامة علاقات متينة مع العراق، مشيرا إلى أن البلدين تربطهما أواصر أخوة عميقة ومشتركات كثيرة ومن الطبيعي أن تكون العلاقات الثنائية جيدة، مؤكدا دعم موقف العراق في حربه ضد الإرهاب.
ونوه الشيخ خالد المعولي إلى أن مجلس الشورى العماني يؤيد مواقف العراق في مواجهة تحديات الإرهاب وحريص على علاقاته مع مجلس النواب العراقي بما يحقق مصلحة الشعبين.

رابط مختصر