لقاء خاص مع لاعب المنتخب السوري لكرة القدم أسامة أومري

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 12 ديسمبر 2015 - 8:45 مساءً
لقاء خاص مع لاعب المنتخب السوري لكرة القدم أسامة أومري

يسرنا في موقع قناة RT Arabic استضافة نجم المنتخب السوري ونادي الوحدة الدمشقي لكرة القدم أسامة أومري .

1 – كابتن أسامة أهلا بك … لنبدأ من المنتخب السوري … ما هي الصعوبات التي تواجهكم كلاعبين للتأقلم مع بعضكم البعض في ظل الأزمة التي تعصف بالبلاد حاليا؟

الصعوبات التي نواجهها في ظل الوضع الراهن كثيرة وأبرزها على الإطلاق عدم قدرة المنتخب الأول على التجمع إلا قبل 48 ساعة فقط قبل خوض أي لقاء رسمي … هذا بالتأكيد أمر صعب على اللاعبين وعلى المدرب لأن هذه الفترة الضئيلة غير كافية أبداً ليكون هناك انسجام كبير بين لاعبي المنتخب.

2 – المنتخب السوري سيكون أمام تحد كبير لإثبات ذاته أمام المنتخب الياباني في آخر مباريات الدور الثاني لتصفيات المونديال .. هناك من يقول إن الخسارة أمر مؤكد أمام اليابان … ما هو ردك كابتن؟

ليس سراً أن المنتخب الياباني أحد أقوى المنتخبات الآسيوية إن لم يكن أقواها ولديه إمكانيات كبيرة … ولكن هذه التكهنات سابقة لوقتها كثيراً وأقول لكم إنه لا يوجد أي مستحيل في كرة القدم … نحن كلاعبين في المنتخب الوطني السوري نملك الطموح ولدينا معنويات عالية ومصممون على الوصول إلى الدور الأخير من تصفيات المونديال …

3 – أسامة أومري أثبتت جدارتك بحمل قميص المنتخب في المباريات الأخيرة .. ما هو المركز المفضل لديك بكل تجرد وهل الكابتن فجر إبراهيم يستخدم إمكانياتك في المكان الصحيح؟

اللعب في صفوف المنتخب الوطني شرف كبير لأي لاعب وإثبات الجدارة داخل صفوف المنتخب ليس بالأمر السهل … ذلك يتطلب تركيزاً وجهداً كبيرين … لقد قدمت القليل حتى الآن برأيي وما زال هناك الشيء الكثير لأقدمه لمنتخبنا الغالي … أنا أفضل اللعب في مركز صانع الألعاب وراء المهاجم … والكابتن فجر اختارني لألعب في مركز الوسط المدافع … أنا سعيد للعب في هذا المركز واعتبره تحدياً جديداً بالنسبة لي …

4 – هناك من يقول إن نادي الوحدة حاليا استغل ضعف إمكانيات باقي الأندية ماليا وانقض على اللاعبين المميزين وهو الآن بصدد تحقيق نتائج ممتازة محليا بسبب ذلك … بماذا ترد؟

هذا الكلام غير صحيح إطلاقاً … في البطولة الأولى التي أحرزتها مع نادي الوحدة كان الفريق يضم 15 لاعباً فقط وتمكنا من إحراز بطولة كأس سوريا … أنا أريد أن أوجه سؤالاً لمن يتحدث بهذا الكلام عن نادي الوحدة وأقول لهم: لو كانت الأندية الأخرى بمكان نادي الوحدة، ماذا كانت فعلت هذه الأندية؟ ألن تقوم بجلب اللاعبين الذين تراهم مناسبين لتحقيق أهداف النادي سواء محلياً أو آسيوياً؟ نادي الوحدة وضع استراتيجية كبيرة بخصوص الاستثمارات وعمل الفريق محصور بالإمكانيات المتاحة …

5 – لنفترض أن المنتخب السوري تأهل إلى الدور الثالث والحاسم … ما هي الإيجابيات التي يمكن أن تساعد المنتخب في دور الأقوياء؟ وما هي السلبيات التي يمكن أن تقف عائقا في وجهكم؟

إن شاء الله منتخبنا سيكون من بين المنتخبات المتأهلة إلى الدور النهائي في التصفيات … العنصر الإيجابي حالياً هو التقدم الملحوظ للمنتخب سواء في التصنيف أو في النتائج … وتواجدنا بين أفضل 12 منتخبا آسيويا سيكون بالتأكيد أمراً إيجابياً أليس كذلك؟ الأمر السلبي هو نقص المعسكرات التحضيرية … لخوض الدور الفاصل يجب أن تكون هناك معسكرات وتجهيز جيد على كافة المستويات إضافة إلى خوض مباريات ودية مع منتخبات قوية حتى يستطيع المدير الفني أن يحدد الخطط المناسبة والتشكيل الأمثل قبل خوض الدور الفاصل …

6 – ألا تفكر في الاحتراف خارج البلاد حاليا؟ سمعنا أن هناك عروضا قدمت لك في الفترة التي طالبت فيها إدارة نادي الوحدة بتحسين شروط العقد .. ما هي هذه العروض؟ وهل تفكر في الاحتراف الخارجي مستقبلا؟

أي لاعب يحلم بالاحتراف في الخارج … ظروفي حاليا لا تسمح لي بالاحتراف خارجيا بسبب ارتباطي بخدمة العلم … هناك أكثر من فرصة جاءتني ولم أتمكن من استغلالها … أتمنى أن تأتي الفرصة في القريب العاجل وأحقق حلمي وأحترف خارجياً وأرفع علم بلادي سوريا وأقدم أداء يليق بسمعتي وسمعة الكرة السورية …

7 – ما هي النوادي والمنتخبات التي تشجعها كابتن؟ وما هو رأيك بالمنتخب الروسي لكرة القدم؟

على مستوى الأندية أشجع نادي برشلونة الإسباني … وعلى مستوى المنتخبات فالبرازيل بالطبع هو منتخبي المفضل … أما بالنسبة للمنتخب الروسي فهو يتطور بشكل كبير وسيشارك في يورو 2016 ولديه عدة لاعبين مميزين مثل كوكورين وتشيريشيف … أتمنى من اتحاد الكرة السوري أن يستفيد بشكل أو بآخر من تطور كرة القدم في روسيا …

8 – كلمة أخيرة من الكابتن أسامة أومري لمحبي وجماهير منتخب سوريا لكرة القدم …

أود أن أشكرك على هذا اللقاء الجميل والصريح وأشكر قناة RT على اهتمامها بشأن الكرة السورية … وأقول لجماهير منتخب سوريا: نحن لاعبو منتخب سوريا الوطني لن نقصر أبداً وسنرفع اسم سوريا عالياً في تصفيات مونديال 2018 وسنصنع الفرحة لنا ولكم إن شاء الله …

كابتن أسامة شكرا لك على هذا الحوار الشيق والصريح ونتمنى لك التوفيق ..

حاوره: بشار السيد أحمد

RT

رابط مختصر