المسلمون و”فاتورة” انتخابات الرئاسة

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 12 ديسمبر 2015 - 2:38 صباحًا
المسلمون و”فاتورة” انتخابات الرئاسة

بعد شجب تصريحاته المعادية للمسلمين من قبل الحزبين، يتعمّق الجدل حول المرشح الرئاسي عن الحزب الجمهوري دونالد ترامب الذي نجح في إثارة غضب شرائح واسعة من المجتمع الأمريكي آخرها الجالية المسلمة.. غير أن هذه التصريحات وما تبعها من ردود أفعال معارضة في مجملها لكن مؤيدة أيضا من قبل مناصريه، فتحت الباب على مصراعيه أمام الجدل المتجدد في الولايات المتحدة حول الإسلام والإرهاب بحيث أصبحت الكلمتان مترادفتين في تصريحات الكثيرين…

وازداد الأمر سوءا بعد هجوم سان برناردينو، الذي أشعل موجة غضب ضد المسلمين، فتعرضوا للاعتداءات بشكل غير مسبوق، وارتفعت حدة الانتقادات لهم حتى أصبح المسلم متهما لحين ثبوت البراءة.

أين يضع هذا المسلمين في الغرب؟ وما هي تبعات هذه الحملات العدائية ضد المسلمين على المدى البعيد؟ وهل أصبح الإسلام مرادفا للإرهاب في الغرب، ولا سبيل للخروج من مستنقع الاتهامات؟ وكيف، ربما السؤال الأهم، يؤثر هذا على حياة المسلمين بشكل عام في الغرب؟

رابط مختصر