الجيش الروسي يلجأ للخطة “ب” إذا منعت تركيا السفن من المرور إلى سوريا

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 12 ديسمبر 2015 - 4:28 مساءً
الجيش الروسي يلجأ للخطة “ب” إذا منعت تركيا السفن من المرور إلى سوريا

افترضت قناة “زفيزدا” الروسية أن تركيا قد تقوم بغلق مضيقي “البوسفور” و”الدرنديل” اللذان يمكنان القوات الروسية من العبور من البحر الأسود للبحر المتوسط، وفى حالة غلق هذان المضيقان قالجيش الروسي لديه خطة بديلة سيلجأ إليها.

وتوضح القناة الروسية أنه وفقاً للأسس القانونية لاتفاقية مونترو التى وقعت في عام 1936، فتركيا تستطيع منع السفن الحربية في البحر الأسود المرور في حالة مشاركة تركيا في الحرب، وإذا رأت أنقرة تهديد مباشر لها قبل دخولها حرب من حقها منع مرور السفن الحربية عبر المضيق.

ويخشى بعض الخبراء الروس أنه تقوم أنقرة في أي وقت بإغلاق مضيق البوسفور الذي تعبر منه السفن الروسية من البحر الأسود إلى البحر الأبيض المتوسط، ولذلك قال السكرتير الصحفي للرئيس الروسي ديمتري بيسكوف أن “قواعد حركة الملاحة البحرية عبر المضيق يحكمها القانون الدولي “اتفاقية مونترو” وهنا بالطبع نحن نعول على ثبات قواعد حرية الملاحة في المضيق”.

وتسألت القناة الروسية في نفس الوقت كيف سوف تتصرف موسكو فى حالة غلق المضيق؟ وكيف ستوفر الإمدادات للقوات الروسية المتواجدة على أرض سوريا؟.

الطريق القديم “الخطة ب”

أكد القائد السابق لأسطول البحر الأسود، الأدميرال إيغور كاساتونوف أن الأتراك لم يمنعوا مضيق البوسفور أبداً، أما بالنسبة للسيناريوهات الافتراضية، نحن كنا دائما على استعداد للمشكلة، وسنوفر الإمدادات للقوات الروسية فى سوريا عبر إيران.

وأضاف كاساتونوف أن هذا الطريق خلال الحرب العالمية الثانية كان يقدم المساعدة الفنية العسكرية للاتحاد السوفيتي في إطار برنامج الإعارة والتأجير، لذلك يمكن إمداد القوات الروسية عبر أراضي بحر قزوين وهذا الأمر سيأخذ وقتاً أطول ولكنه سيفى بالغرض.

النقل الجوي

من الممكن أن تستخدم روسيا عمليات النقل الجوي عن طريق طائرات النقل العسكري الفائقة والثقيلة مثل في An-124 “روسلان”.

وأوضحت القناة الروسية أنه لا يوجد مشاكل تعانى منها السفن الحربية التى تمر عبر المضيقان اللذان حتى الآن تحت سيطرة تركيا، وهناك طرق عديدة واحتياطية تستطيع روسيا استخدامها.

رابط مختصر