رئيس البرلمان العراقي يحذّر من مشاكل تهدد وجود الدولة

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 11 ديسمبر 2015 - 7:54 مساءً
رئيس البرلمان العراقي يحذّر من مشاكل تهدد وجود الدولة

حذّر رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، من انتهاء الدولة العراقية جراء تفاقم المشاكل والأزمات السياسية والأمنية والاقتصادية التي تواجهها البلاد، داعيا إلى ضرورة رسم خريطة طريق للمحافظات الست التي تواجه تنظيم «داعش» الإرهابي.
وقال في كلمة له من بغداد الأربعاء، إن «العراق يواجه أخطر مرحلة في تاريخه الحديث إضافة إلى مشاكل تهدد وجوده كدولة «.
وأشار إلى انه «لابد من وجود استراتيجية سياسية بجانب العسكرية لمواجهة الإرهاب».
ودعا الجبوري إلى تشكيل لجنة خاصة لحل مشكلة النازحين وتأمين عودتهم، مضيفاً انه .يجب اتخاذ إجراءات أمنية وسياسية سريعة لإعادة النازحين إلى مناطقهم».
وتابع بالقول. أدعو لتفعيل وثيقة الحل السياسي وعلى الحكومة تقديم الدعم الإنساني اللازم للنازحين».
ولفت رئيس البرلمان إلى انه «يجب رسم خارطة طريق لمسيرة المحافظات الست التي حاربت داعش»، مؤكداً «ضرورة التخطيط لمرحلة ما بعد تنظيم داعش».
وعبّر الجبوري عن رفضه لـ «كل أشكال التدخل في شؤون العراق ونؤكد على سيادة العراق على أراضيه».
ويعتقد المراقبون أن العراق يواجه منذ عام 2003 مخاطر وتحديات جدية تهدد وحدته وكيانه السياسي جراء التدخل الأجنبي في شؤونه الذي شجع الانقسامات الطائفية والعرقية بين أبنائه، إضافة إلى ظهور تنظيم «الدولة» الذي سيطر على ثلث أراضي العراق وألغى حدوده مع سوريا وأعلن عدم اعترافه بدولة العراق. وقد زاد من تدهور أوضاعه الخلافات العميقة بين القوى السياسية والذي وصل في الكثير من الأحيان إلى القطيعة والإقصاء والصراع المسلح.

رابط مختصر