تخفيض الضرائب على الكحول يثير عاصفة من التهكم في تونس

صوّت النواب عليه ثم طلبوا وقتا مستقطعا لأداء صلاة المغرب

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 11 ديسمبر 2015 - 8:07 مساءً
تخفيض الضرائب على الكحول يثير عاصفة من التهكم في تونس

تونس ـ «القدس العربي»: أثار تصويت البرلمان التونسي على فصل يتعلق بتخفيض الضرائب على المشروبات الكحولية مزيجا من الانتقاد والتهكم على مواقع التواصل الاجتماعي. وحاول البعض استغلال الأمر لمهاجمة حركة «النهضة الإسلامية» التي لجأت خلال وجودها في الحكم إلى رفع أسعار الكحول.
ونشرت صفحة «رصد» التونسية، على موقع «فيسبوك»، شـــــريط فيديو يشير إلى موافقة 96 نائبا من أصل 108 نواب على فصل في مشروع قانون مالي يتعلق بتخفيض الضرائب على المشروبات الكحولية، مرفقا بتعليق «نواب مجلس الشعب صوتوا على التخفيض في الضرائب على المشروبات الكحولية باهظة الثمن… وبعدها طلبوا وقتا مستقطعا لأداء صلاة المغرب»‏!‏
وعلّق أحد مستخدمي الموقع على القرار بقوله: «الله يحرم شرب الخمر ومجلس نواب الشعب يشرّعه. نحن براء منكم». وأضاف آخر: «أنا تونسي وأطالب بتخفيض أسعار المواد الأساسية… مجلس نواب لا يمثلني».
وكتب القــــيادي في حزب «التيار الديمقـــــراطي»، هشام العجبوني: «بين قوسين، عندما كانت ‫النهضــــة‬ على رأس ‫الترويكا‬ وقع الترفيع في الأداءات والمعاليم على المشروبات الروحية.
بعد أكثر من سنتين، النهضة التي صوتت على الترفيع هي نفسها التي صوتت على التخفيض! فبحيث كلو بما يرضي التوافق».
وتساءل مستخدم آخر عن استغلال البعض للقرار لمهاجمة حركة «النهضة» بشكل خاص رغم أن عددا كبيرا من نواب الأحزاب الأخرى صوتوا لصالح القرار. لكنه استدرك بقوله: «السؤال هو: كيف يوافق هذا الحزب وغيره على تخفيض الضرائب لمشروبات الأغنياء وأصحاب الملايين ويزيدون الضرائب على مشروبات الفقراء».
وكان المجلس التأسيسي (البرلمان السابق) التونسي صادق عام 2012 على زيادة أسعار المشروبات الكحولية، وهو قرار برره بعض المسؤولين في حكومة الترويكا بمحاولة دعم ميزانية الدولة في بلد يحتل المرتبة الخامسة عالميا في استهلاك الكحول (قياسا بعدد السكان).

رابط مختصر