مسؤول أميركي: داعش يبيع النفط إلى دمشق وأنقرة

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 11 ديسمبر 2015 - 2:01 صباحًا
مسؤول أميركي: داعش يبيع النفط إلى دمشق وأنقرة

أبوظبي – سكاي نيوز عربية

كشف مسؤول رفيع المستوى في وزارة الخزانة الأميركية أن تنظيم داعش تمكن من الحصول على ما يصل إلى مليار ونصف المليار دولار من نهب المصارف وبيع النفط، خصوصا إلى الحكومة السورية في دمشق.

وأوضح المسؤول الأميركي آدم شوبين، الخميس، أن تنظيم داعش “نهب مليار دولار من خزائن بنوك” في المدن التي تمكن من السيطرة عليها في كل من سوريا والعراق، كما جمع نصف مليار دولار أخرى من عمليات بيع النفط في السوق السوداء.

وقال شوبين في تعليقات أدلى بها في معهد تشاتام هاوس في العاصمة البريطانية لندن “تنظيم داعش حصل على أكثر من 500 مليون دولار من بيع النفط في السوق السوداء”.

وأشار المسؤول الأميركي إلى أن داعش ضالع في تجارة نفط تقدر بنحو 40 مليون دولار شهريا، الجزء الأكبر منها يذهب إلى حكومة الرئيس السوري بشار الأسد، بينما تأخذ بعض الكميات طريقها إلى داخل تركيا، وفقا لما ذكرته وكالة رويترز.
وأوضح أن “الطرفين يحاولان ذبح بعضهما البعض، ولا يزالان ضالعين في تجارة تساوي الملايين والملايين من الدولارات”، منوها إلى أن “الكميات التي نتحدث عنها وحجم الأموال الذي نتحدث عنه كبير جدا”.

وشدد على أن “كميات أكبر بكثير” من نفط داعش تنتهي في مناطق تسيطر عليها القوات الحكومية السورية، مقابل كميات أخرى يتم بيعهاداخل مناطق تحت سيطرة التنظيم، فيما تذهب الكميات الباقية إلى مناطق تحت سيطرة الأكراد، وكميات أخرى تنتهي داخل تركيا.

وأضاف المسؤول الذي يتولى منصب القائم بأعمال وكيل وزارة الخزانة لشؤون الإرهاب والمخابرات المالية “لقد نهبوا ما بين 500 مليون دولار ومليار دولار من خزائن بنوك في العراق وسوريا”.

وأشار شوبين إلى أن تنظيم داعش “جمع ملايين كثيرة من السكان في المناطق الواقعة تحت سيطرتهم وعادة فعلوا ذلك بأساليب وحشية”.

وشدد “تقديرنا هو أن داعش يحقق أرباحه. بينما ينتقل نفطه إلى مناطق متنوعة، فإن هذا ليس الضغط الذي نريده حين نتحدث عن وقف تدفق التمويل.. الأمر يتحقق بانتزاع البنية التحتية من التنظيم”.

رابط مختصر