لافروف: روسيا لا تعتزم شن ضربات جوية في ليبيا والإصرار على خلع الأسد يعرقل تنسيق الحرب ضد تنظيم الدولة

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 11 ديسمبر 2015 - 7:28 مساءً
لافروف: روسيا لا تعتزم شن ضربات جوية في ليبيا والإصرار على خلع الأسد يعرقل تنسيق الحرب ضد تنظيم الدولة

روما- (رويترز): قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الجمعة إن موسكو لا تعتزم شن ضربات جوية في ليبيا حيث توجد مجموعات موالية لتنظيم الدولة الاسلامية.
وقال لافروف في مؤتمر صحفي خلال زيارة لايطاليا “هذه ليست خططنا. لم نتلق طلبات من هذا النوع من حكومة ليبيا…”
وأضاف لافروف أن روسيا تعتبر أن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ويقصف متشددي الدولة الاسلامية في سوريا قد يكون شريكا فعالا في سوريا.
ومن جانب آخر، اعتبر وزير الخارجية الروسي أن إصرار الغرب على إزاحة الرئيس السوري بشار الأسد قبل أن يعمل بشكل وثيق مع روسيا في مكافحة تنظيم الدول الإسلامية “خطأ فادح”.
وقال إن التحالف الغربي الذي يقاتل الدولة الإسلامية قرر عدم التنسيق الكامل مع روسيا لأنه لا يتقبل مساندتها للأسد.
وتابع لافروف “إنه لخطأ فادح القول بأنه لا يمكننا أن نحظى بتأييد كل أعضاء التحالف إلا حينما يرحل الأسد وحتى ذلك الحين سنكون انتقائيين فيما يتصل بقتال الإرهابيين.”
وأضاف قوله “نحن نرى أن مصيره (الأسد) لا يجوز لأحد أن يحدده سوى الشعب السوري نفسه.”

رابط مختصر