وزير الدفاع الروسي يعترف بوجود قوات خاصة تحارب في سوريا

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 9 ديسمبر 2015 - 4:42 مساءً
وزير الدفاع الروسي يعترف بوجود قوات خاصة تحارب في سوريا

اعترف وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، الثلاثاء، بوجود قوات خاصة روسية تقوم بمهمات عسكرية على الأرض في سوريا.

تصريحات شويغو جاءت خلال تسليمه الصندوق الأسود للطائرة “سو-34″، التي أسقطتها المقاتلات التركية الشهر الماضي، ونقلتها وكالات أنباء روسية.

ونقلت “روسيا اليوم” عن شويغو قوله إن العثور على الصندوق الأسود جرى أثناء عملية أجريت بمشاركة القوات الخاصة السورية في المنطقة التي رابط فيها مسلحون أعدموا طيار القاذفة “سو-24” بإطلاق النار عليه من الأرض أثناء هبوطه بالمظلة، وفق قوله.

وأشار الوزير إلى أن تلك المنطقة تمت السيطرة عليها من قبل القوت الخاصة الروسية والعسكريين السوريين، ولم يستطع المسلحون أخذ أي شيء من الطائرة الروسية، وكان العسكريون السوريون هم الذين عثروا على الصندوق الأسود.

وأعرب الرئيس الروسي عن شكره لأفراد القوات الخاصة الروسية وفريق البحث وإنقاذ الطاقم، وكذلك للعسكريين السوريين الذين نجحوا في العثور على الجهاز ونقله إلى روسيا.

وكانت الطائرة الروسية سقطت في مناطق من جبل التركمان في ريف اللاذقية القريبة من الحدود التركية، ويسيطر عليها مقاتلون من المعارضة السورية، حيث شنت القوات الروسية الخاصة هجوما على تلك المنطقة تحت غطاء جوي روسي كثيف، واستطاعت إنقاذ الطيار الروسي واستخلاص أجزاء من الطائرة والصندوق الأسود. وحسب وزير الدفاع الروسي، فإن تلك القوات يبدو أنها اشتبكت مع قوات المعارضة واستطاعت دحرها والسيطرة على المنطقة.

لكن المعارضة قالت حينها إنها تمكنت من تدمير طائرة هليكوبتر كانت توشك على الهبوط في المنطقة بصارخ تاو وأصابتها إصابة مباشرة، ما أدى إلى احتراقها وتفجيرها على الفور، وقتل من كان فيها من القوات الخاصة الروسية، ولم تعترف السلطات الروسية أو السورية بتدمير مروحية في تلك المناطق، لكن مقطع فيديو نشرته المعارضة أكد حدوث ذلك، كما أكده المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي قال إن الطائرة سورية.

رابط مختصر