مدرسة في كندا تغلق بجريرة “داعش”

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 9 ديسمبر 2015 - 2:06 مساءً
مدرسة في كندا تغلق بجريرة “داعش”

أغلقت مدرسة إسلامية في مدينة تورونتو الكندية تابعة لمدرسة “الهدى” في باكستان، أبوابها بعد محاولة عدد من تلميذاتها الانضمام لتنظيم “داعش” الإرهابي.

وأفادت وسائل إعلام كندية أن المدرسة أغلقت أبوابها مؤقتا بعد محاولة 4 من طالباتها الالتحاق بصفوف تنظيم “داعش”، بينما رفض مدير المدرسة التعليق على دوافع إغلاقها، واكتفى بالطلب من أولياء الأمور مراجعة بريدهم الإلكتروني للحصول على معلومات إضافية.

يشار إلى أن محطة التلفزيون العامة الكندية “سي بي سي” قالت الاثنين 7 ديسمبر/كانون الأول إن 4 فتيات من أصل صومالي درسن خلال السنوات الماضية في مدرسة “الهدى” بمنطقة ميسيسوغا في تورونتو، غادرن كندا للانضمام إلى تنظيم “داعش”، واعترضت السلطات التركية 3 منهن تتراوح أعمارهن بين 15 و18 عاما وأعادتهن إلى كندا، أما الرابعة فهي تعيش في سوريا منذ عام 2014 حسبما قالت شقيقتها للمحطة الكندية.

ونفى مدير المدرسة عمران حق المزاعم الصحفية، وقال إن السلطات الكندية لم تبلغهم أبدا بشأن التحاق 4 فتيات من المدرسة ذهبن للالتحاق بمنظمات إرهابية، مشددا على أن المؤسسة ليست على علم بهوية الفتيات.

وتعيش جالية باكستانية كبيرة في تورونتو، وتعد مدرسة “الهدى” لتحفيظ القرآن الكريم هناك فرعا للمدرسة الأم في باكستان.

يشار إلى أن المدعوة تاشفين مالك زوجة سيد فاروق منفذا اعتداء سان برناردينو في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي، كانت قد درست في باكستان بمدرسة الهدى وهي إحدى أهم المدارس الإسلامية المعروفة في البلاد.

المصدر: أ ف ب

رابط مختصر