رسالة تهديد إلى تركيا من تحالف السيسي مع اليونان

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 9 ديسمبر 2015 - 5:07 مساءً
رسالة تهديد إلى تركيا من تحالف السيسي مع اليونان

اعتبرت صحف الأربعاء 9 كانون الأول/ ديسمبر 2015، لقاء رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، نظيره اليوناني بروكوبيس بافلوبولوس، لدى زيارة الأول إلى العاصمة اليونانية أثينا، التي بدأت الثلاثاء، أنها “قمة”، وأطقلت عليها أوصافا دعائية، منها أنها “قمة “الرد” على استفزاز تركيا في أثينا” (اليوم السابع)، مؤكدة أن “التقارب اليوناني – المصري رسالة لـ”تركيا” (المصري اليوم).

فيما رأت “الأهرام المسائي” أن “مصر واليونان على طريق الحرير”، ووصفت “البوابة” التعاون بين مصر واليونان وقبرص” بأنه “تحالف”.

وأشارت الصحف إلى الاستقبال الحافل للسيسي، وترحيب المقاتلات اليونانية بطائرته. كما وأبرزت تحذيراته من أن الإرهاب والهجرة غير الشرعية يهددان العالم، وأن الخطر قادم من ليبيا ما لم يتحرك العالم، مطالبا باستراتيجية دولية شاملة لمواجهة الإرهاب، وفق الصحف.

وأبرزت تصريحات رئيس الوزراء اليوناني تسيبراس التي قال فيها: “علينا أن نوحد قوانا لمواجهة التطرف الأصولي”.

وأضاف أنه لابد من التعاون بين البلدين لنتمكن من مواجهة التهديد المشترك، وهو صعود الأصولية المتطرفة، وفق وصفه.

قمة “الرد” على استفزاز تركيا في أثينا

هكذا قالت “اليوم السابع”. وأضاف المانشيت: “اليونان تحتفي بزيارة الرئيس و3 مقاتلات يونانية تستقبله في الجو.. والسيسي: نستطيع القضاء على الإرهاب.. الرئيس اليوناني: التعاون الثلاثي بين مصر واليونان وقبرص نموذج يحتذى به في المنطقة ودرس “لتركيا”.

وفي التفاصيل أشارت “اليوم السابع” إلى تأكيد السيسي أن الإرهاب خطر يهدد الجميع، وأن مكافحته تحتاج لجهد دولي مشترك، واستراتيجية شاملة، مؤكدا استعداد مصر الدائم للتعاون في هذا المجال، فيما رحب الرئيس اليوناني بالسيسي، مشيرا إلى أن هذه الضيافة بمثابة رد على الضيافة القلبية، والحارة، التي قُدمت له عند زيارته القاهرة.

مصر واليونان على طريق الحرير

“الأهرام المسائي”، ومع صورة المؤتمر الصحفي، قالت في المانشيت: “مصر واليونان على طريق الحرير.. السيسي يدعو رجال الأعمال اليونانيين للاستثمار في قناة السويس.. ويعرض برنامج التنمية وفرص دعم القطاع الخاص.. تسيبراس: نحن في مفترق الطرق والتجارة العابرة لها أهمية خاصة.. ووجود الرئيس المصري دليل على ازدهار التعاون الاقتصادي”.

ومع صورة يقول تعليقها: “الرئيسان يستعرضان حرس الشرف في أثينا”، قالت الوفد: السيسي يطالب باستراتيجية دولية شاملة لمواجهة الإرهاب.. اليوم قمة ثلاثية بين مصر واليونان وقبرص.. الرئيس اليوناني: قناة السويس الجديدة تزيد التعاون مع أوروبا.

اليونان تستقبل “السيسي”: تقاربنا رسالة لـ”تركيا”

ومع صورة “رئيس اليونان يستعرض حرس الشرف مع السيسي”، قالت “المصري اليوم”: اليونان تستقبل “السيسي”: تقاربنا رسالة لـ”تركيا”.. مبعوث إسرائيلي بالقاهرة لاحتواء أزمة “تعويضات الغاز”.

ووفق الصحيفة: “في زيارة وُصفت بأنها رسالة إلى تركيا، استقبلت العاصمة اليونانية أثينا، أمس، الرئيس عبدالفتاح السيسي، الذي يزور اليونان لمدة 3 أيام، وحرص على استقبال الرئيس الوفد الوزاري المصري الذي ضم سامح شكري، وزير الخارجية، وأشرف سالمان، وزير الاستثمار، والمهندس طارق المُلا، وزير البترول، فيما حرص على استقباله لدى وصوله مقر القصر الجمهوري، الرئيس اليوناني، بروكوبيس بافلوبولوس”.

وأجرى السيسي والرئيس اليوناني جلسة مباحثات رسمية، ظهر أمس، بالقصر الجمهوري، وقال السيسي، خلال الجلسة، إن طموحات مصر فى تطوير هذه العلاقات المتميزة ليس لها حد، وإن اللقاء الثلاثي بين مصر واليونان وقبرص سيكون مقدمة لتعاون أكثر توسعا بين مصر وأوروبا. وشدد على أن “مكافحة الإرهاب تحتاج جهدا دوليا مشتركا”.

وعبّر الرئيس اليوناني للسيسي عن مشاعر الصداقة والود، قائلا: “أود أن أشيد بالتعاون الثلاثي بين اليونان ومصر وقبرص، وهذا التعاون مثل يُحتذى به، فضلا عن أنه يمثل احتراما لمواثيق القانون الدولي، سواء المواثيق المكتوبة أو الأعراف القانونية، ومثل موجه إلى البعض، وتحديدا تركيا، خاصة أن اليونان تتعاون مع مصر وفقا للقانون الدولي”، وفق “المصري اليوم”.

وأضافت: “عقد السيسي مؤتمرا صحفيا مع رئيس الوزراء اليوناني، أليكسيس تسيبراس، مساء أمس، قال فيه إن منع وصول السلاح، وتوافد المقاتلين المنتمين للجماعات الإرهابية إلى ليبيا يحتاج جهدا كبيرا من مصر، ودول الجوار الليبي، ودول المتوسط”.

في الوقت نفسه، أبرزت “المصري اليوم” إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أنه سيوفد مبعوثا إلى القاهرة لإيجاد حل وسط، بعد أن قررت لجنة تحكيم دولية أن تدفع شركتا النفط والغاز المصريتان 1.76 مليار دولار لشركة كهرباء إسرائيل، تعويضا عن خسائرها بعد وقف إمدادات الغاز الطبيعى المصري.

ووفق الصحيفة، قال نتنياهو: “اتفقت مع الحكومة المصرية بأن أرسل مبعوثا خاصا بهدف التوصل إلى حل وسط، وأنا مؤمن أننا سنجد حلا لأن هناك مصالح استراتيجية مشتركة لكلا البلدين، والغاز من ضمنها”.
القاهرة وأثينا تتفقان على العمل لإعادة الاستقرار بالمنطقة.

بجانب العنوان السابق قال مانشيت الأهرام: “في المؤتمر الصحفي مع رئيس الوزراء اليوناني: السيسي: آفاق جديدة للتعاون المشترك في كل المجالات.. تسيبراس: علينا أن نوحد قوانا لمواجهة التطرف الأصولي”.

ومع صورة “السيسي وتسيبراس خلال المؤتمر الصحفي”، قالت الأهرام: “أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، التزام مصر بالعمل مع الشركاء اليونانيين للتنسيق المستمر لإعادة الاستقرار والأمن إلى منطقة الشرق الأوسط”.

وصرح السفير علاء يوسف ـ المتحدث باسم الرئاسة ـ بأن الرئيس السيسي أكد أن المحادثات عكست اتفاق الدولتين حول العديد من القضايا الإقليمية المحورية التي تحتاج إلى تضافر الجهود المخلصة، لإعادة الاستقرار إلى المنطقة، وحماية شعوبها من خطر الإرهاب البغيض، وذلك عبر مقاربة شاملة تضم إلى جانب المواجهات العسكرية والأمنية الأبعاد التنموية بشقيها الاقتصادي والاجتماعي. وطالب السيسي بضرورة تسوية النزاعات التي تشهدها بعض دول المنطقة، لا سيما القضية الفلسطينية، والأوضاع في سوريا وليبيا واليمن.

ومن جانبه، قال رئيس الوزراء اليونانى تسيبراس إنه “لابد من التعاون بين البلدين لنتمكن من مواجهة التهديد المشترك، وهو صعود الأصولية المتطرفة”، لافتا إلى أن “التطرف الأصولي ينبغي أن يوحد قوتنا لمواجهته”، بحسب الأهرام.

بقية الصحف

قالت الجمهورية: استقبال حافل للرئيس في أثينا.. القمة الثلاثية اليوم.. السيسي: الإرهاب والهجرة غير الشرعية يهددان العالم.. اللقــاء المصــري اليونانـي القبرصــي.. مقدمة لتعاون أوسع مع أوروبا.
وقالت الأخبار: السيسي: أحذر .. الخطر القادم من ليبيا ما لم يتحرك العالم.. المقاتلات ترحب بطائرة الرئيس في سماء أثينا .. ومباحثات ناجحة مع قادة اليونان.. بافلو بولس: دور فعال لمصر في تحقيق الاستقرار بالمنطقة.. تسيبراس: التعاون المصري اليوناني القبرصي ليس موجها ضد تركيا أو غيرها.

ومن جهتها، قالت “البوابة”: دعا لمواجهة انتشار السلاح والتنظيمات الإرهابية: السيسي يتحدث عن ليبيا من اليونان.. أثينا: التحالف مع مصر ليس موجها ضد أنقرة.

وقالت الشروق: “السيسي من أثينا: الإرهاب يهدد العالم كله وعلينا مكافحته”.

ولوحظ أن صحيفة “الوطن” كانت الصحيفة الوحيدة التي تجاهلت الإشارة لزيارة السيسي إلى اليونان في صفحتها الأولى.

اهتمامات أخرى: الإمارات تتوسط في أزمة “سد النهضة”

أبرزت صحف أخرى موضوعات مختلفة كمانشيتات لها، وتحديدا: الوطن، والشروق. فقالت “الوطن”: الإمارات تتوسط في أزمة “سد النهضة”.. البشير يتوجه ل”أديس أبابا” بعد لقاء ولي عهد أبو ظبي.. ومنى عمر: صبرنا بدأ ينفد وطلبنا من دول الخليج استخدام “أوراقها” مع إثيوبيا”.

مبعوث إسرائيلي في القاهرة

أما جريدة “الشروق” فقالت في مانشيتها: “مبعوث إسرائيلي يصل إلى القاهرة لبحث أزمة غرامة الغاز.. نتنياهو: المصالح المشتركة ستفرض نفسها.. وتصديرنا للغاز يحولنا إلى دولة محصنة أمام الضغوط الدولية”.

رابط مختصر