السياسة التركية تفزع المستثمرين

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 9 ديسمبر 2015 - 7:12 مساءً
السياسة التركية تفزع المستثمرين

تجاهل المستثمرون الأزمة بين موسكو وأنقرة، واستمروا بالاستثمار في الأصول الروسية، بينما قابلها في تركيا هروب لرؤوس الأموال إلى الخارج.

وتشير بيانات “إبيرل غلوبال”، المختصة بتقديم تحليلات حول الأسواق العالمية للمستثمرين، إلى أن تدفق الأموال إلى صناديق الاستثمار العاملة في السوق الروسية بلغ خلال الأسبوع المنتهي في الـ 25 من شهر نوفمبر/تشرين الثاني، 104.6 مليون دولار.

وخسرت الصناديق العاملة في الأسواق الناشئة في الأسبوعين الماضيين نحو 1.9 مليار دولار، أكثر الخسائر شهدتها الصناديق الصينية التي تكبدت نحو 900 مليون دولار، كما قام المستثمرون بسحب نحو 37 مليون دولار من السوق التركية.

وذكرت وكالة “بلومبرغ” الأمريكية في وقت سابق أن المستثمرين من الخارج قد سحبوا نحو 7.6 مليار دولار من الأصول خلال هذا العام، بما فيها 1.4 مليار دولار خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وتأزمت العلاقات بين موسكو وأنقرة، بعدما قام سلاح الجو التركي بإسقاط قاذفة روسية من طراز “سوخوي 24” في سوريا، وعلى خلفية هذه الحادثة فرضت روسيا عدة تدابير وقيود اقتصادية ضد تركيا، شملت حظر استيراد بعض الأغذية من تركيا ووقف الرحلات السياحية إلى هذا البلد، وهو ما يعتبر ضربة كبيرة لقطاع السياحة التركي الذي يبلغ دخله السنوي 35 مليار دولار.

المصدر: وكالات

رابط مختصر