مروان فارس: الأتراك ينفذون السياسة الأميركية الداعمة للإرهاب في المنطقة

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 8 ديسمبر 2015 - 1:04 مساءً
مروان فارس: الأتراك ينفذون السياسة الأميركية الداعمة للإرهاب في المنطقة

أكد عضو كتلة “الحزب السوري القومي الاجتماعي”، النائب مروان فارس، الاثنين، لـ”سبوتنيك”، أن ترشيح النائب سليمان فرنجية لرئاسة الجمهورية اللبنانية، هو ترشيح جدي للوصول إلى ملء الفراغ الرئاسي في لبنان.

وفي الشأن السوري، اعتبر فارس أن التدخل العسكري الروسي في سوريا تدخل فعلي لإلغاء عملية الإرهاب، وموقف إيران وروسيا إلى جانب سوريا هو الذي سيأتي بحل قريب للأزمة السورية.

سبوتنيك: هل الظروف والتسويات باتت مهيأة لإتمام الاستحقاق الرئاسي في الجلسة المقبلة لمجلس النواب؟

فارس: مبدئياً عين رئيس مجلس النواب نبيه بري تاريخ 16 الشهر الجاري موعدا لانتخاب رئيس للجمهورية، وأعتقد أن كل الأمور تسير باتجاهات جديدة، وباتجاه ترشيح النائب سليمان فرنجية لرئاسة الجمهورية، ونحن نعتبر فرنجية من ضمن فريق الثامن من آذار، وأعتقد أن الخيارات ما بين فرنجية والنائب ميشال عون ليست صعبة كثيراً، لأنهم من نفس الخط والفريق والنهج، على الصعيد الوطني وعلى صعيد العلاقة مع سوريا.

أعتقد أننا أمام امتحان صعب لانتخاب رئيس للجمهورية، إنما الثابت فهو ضرورة إجراء الانتخابات بأقصى سرعة ممكنة، وخيار سليمان فرنجية خيار جدي للوصول إلى إملاء الفراغ الرئاسي في لبنان.

سبوتنيك: بعد تحرير العسكريين المخطوفين، ظهر إلى العيان سيطرة المجموعات الإرهابية على بلدة عرسال، على من تقع هذه المسؤولية؟ وكيف من الممكن تحرير هذه البلدة؟

فارس: المطلوب من الجيش اللبناني وضع حد للإرهابيين المتواجدين داخل بلدة عرسال، عرسال قرية كبيرة كانت دائماً إلى جانب المقاومة والخط الوطني، ولكن قدم الإرهابيين والتكفيريين ليغيروا تاريخ هذه القرية.

سبوتنيك: ولكن هل الجيش اللبناني قادر على الدخول في مواجهة مع هذه هذه التنظيمات التكفيرية؟

فارس: الجيش اللبناني قادر والمطلوب منه وضع حد لدخول الإرهابيين إلى البلدة، والجيش منتشر في عرسال من خلال الحواجز العسكرية في البلدة، ولكن لا بد من تضامن أهالي البقاع ضد التكفيريين، وهناك إجماع في لبنان ضد التكفيريين.

سبوتنيك: برأيكم هل أثمرت الغارات الروسية في إضعاف قوة الجماعات الإرهابية في سوريا؟

فارس: أعتقد أن التدخل الروسي إلى جانب الجيش العربي السوري، هو تدخل فعلي لتدمير الإرهاب، الطيران الروسي يدعم الجيش السوري والتنسيق السوري الروسي هو تنسيق سيضع حدا للإرهابيين، خاصة أن الدواعش يهربون من مدينة الرقة ويذهبون باتجاه العراق والموصل، المعركة كبيرة مع الإرهاب، خاصة أن الإرهاب الآن يطال الدول الأوروبية حتى الولايات المتحدة.

سبوتنيك: إلى ماذا تعزو هذا الغضب التركي من التدخل الروسي في المعارك الدائرة في سوريا؟

فارس: الأتراك يريدون منطقة آمنة في سوريا، مع أن الرئيس السوري بشار الأسد قدم لهم لواء الإسكندرون، الأتراك ينفذون السياسة الأميركية في المنطقة والسياسة الأميركية داعمة للإرهابيين والدواعش.

سبوتنيك: برأيكم هل سيتم التوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية في القريب العاجل؟

فارس: نحن على طريق الحل… وموقف إيران وروسيا إلى جانب سوريا، هو الذي سيأتي بحل قريب.

(أجرت الحوار: زهراء الأمير)

رابط مختصر