قلق روسي شديد من قصف التحالف للقوات السورية ومن وجود قوات تركية بالعراق

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 8 ديسمبر 2015 - 10:40 مساءً
قلق روسي شديد من قصف التحالف للقوات السورية ومن وجود قوات تركية بالعراق

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن حوادث قصف التحالف الدولي لمواقع لقوات السورية تدل على تفاقم الوضع في الحرب ضد “داعش”، كما أعتبرت وجود قوات تركية بالعراق دون موافقته أمرا غير مقبول.

وأعربت الخارجية الروسية عن قلقها الشديد بشأن توجيه التحالف بقيادة الولايات المتحدة ضربة جوية في 6 ديسمبر/كانون الأول إلى مواقع للقوات السورية في دير الزور، وكذلك بشأن عواقب الغارة على أهداف خاطئة قرب بلدة الخان في محافظة الحسكة.

وجاء في بيان صادر عن الخارجية الروسية يوم الثلاثاء 8 ديسمبر/كانون الأول، أن “هذه الحوادث تدل عموما على تفاقم الوضع في جبهة الصراع ضد ما يسمى “الدولة الإسلامية” في سوريا والعراق”.

وأشار البيان كذلك إلى أن وجود عسكريين أتراك بشكل غير شرعي قرب مدينة الموصل دون توجيه طلب بهذا الشأن أو موافقة الحكومة العراقية الشرعية يمثل عاملا إضافيا للتوتر، مؤكدا أن موسكو تعتبر ذلك أمرا غير مقبول.

وأضاف بيان الخارجية الروسية أن موسكو ترى أن أصل المشاكل الناشئة تكمن في انتهاك أحد المبادئ الأساسية للقانون الدولي وهو احترام سيادة الدول.

وأكدت موسكو من جديد أن مكافحة الإرهاب بشكل فعال يمكن فقط بالتنسيق مع حكومات دول المنطقة التي يعمل فيها الإرهابيون والتي تتحمل أكبر الأعباء في مكافحتهم.

المصدر: “الخارجية الروسية”

رابط مختصر