اجتماع عاجل لنينوى لبحث تواجد القوات التركية

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 8 ديسمبر 2015 - 1:03 مساءً
اجتماع عاجل لنينوى لبحث تواجد القوات التركية

دعا محافظ نينوى نوفل حمادي السلطان، مجلس المحافظة لعقد اجتماع لبحث تداعيات تواجد القوات التركية في المحافظة.

وقال مسؤول تركي أن بلاده لا تخطط لسحب قواتها التي نشرتها شمالي مدينة الموصل العراقية رغم المهلة التي منحتها بغداد لأنقرة لسحب جنودها من المنطقة.
وانتشر ما بين 150 و300 جندي مدعوم بمدرعات الأسبوع الماضي في ناحية بعشيقة على بعد 30 كلم شمالي مدينة الموصل (ثاني أكبر مدينة عراقية يحتلها مسلحو داعش منذ يونيو/حزيران عام 2014).

وتؤكد أنقرة أن تحريك القوات هذه يمثل “تناوبا روتينيا للقوات” ويأتي في إطار برنامج تدريب البيشمركة) والفصائل العربية المناهضة لداعش.

من جانبها تعتبره بغداد انتهاكا سافرا لسيادة العراق ووحدة أراضيه. وفي بيان رسمي لها أمهلت الحكومة العراقية يوم الأحد تركيا 48 ساعة لسحب قواتها من المنطقة، ملوحة باللجوء إلى مجلس الأمن الدولي. وأوضح وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجمفري يوم الاثنين أن المهلة لا تخص المستشارين العسكريين الأتراك.

من جانبه كان رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو قد أكد الأحد لنظيره العراقي حيدر العبادي عدم نية أنقرة لإرسال مزيد من جنودها إلى العراق.

وقال محافظ نينوى نوفل حمادي السلطان لشفق نيوز، “اطالب اعضاء مجلس المحافظة بعقد جلسة استثنائية وطارئة لبيان موقف الحكومة المحلية من تواجد القوات التركية”.

ومحافظ نينوى السلطان المقرب من بغداد يرفض نشر قوات تركية في محافظته عكس سلفه اثيل النجيفي الذي تربطه علاقة وثيقة بانقرة.

رابط مختصر