مقتل جنود أتراك في هجوم “للكردستاني”

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 6 ديسمبر 2015 - 1:54 صباحًا
مقتل جنود أتراك في هجوم “للكردستاني”

مهران عيسى- إسطنبول – سكاي نيوز عربية

قتل 3 عناصر من قوات الأمن التركية في اشتباكات مع المتمردين الأكراد في جنوب شرق تركيا، السبت، كما أعلنت مصادر أمنية وذلك بعد أسبوع على مقتل أحد أبرز المحامين المدافعين عن حقوق الأكراد.

ففي تبادل لإطلاق النار مع متمردين من حزب العمال الكردستاني، قتل عنصر شرطة من القوات الخاصة في منطقة سور بمحافظة ديار بكر ذات الغالبية الكردية.

وفي هجوم آخر، قتل جنديان في محافظة سرناك قرب الحدود العراقية حين تعرضا لهجوم من عناصر في حزب العمال الكردستاني كما قالت المصادر الأمنية.

وأوقف 4 جنود آليتهم إلى جانب طريق وتعرضوا لهجوم أثناء محاولتهم تغيير إطاراتها، وقتل اثنان وأصيب الاثنان الآخران بجروح.

وقبل أسبوع قتل نقيب محامي ديار بكر، طاهر التشي، المعروف بدفاعه عن القضية الكردية برصاصة بالرأس أثناء اشتباك بين الشرطة ومسلحين مجهولين فيما كان يدعوهم إلى الهدوء.

وقتل عنصران من الشرطة في ذلك الحادث الذي أثار موجة احتجاجات في تركيا.

وتشن الحكومة التركية هجوما ضد حزب العمال الكردستاني، الذي شن سلسلة هجمات ضد قوات الأمن في تركيا منذ انهيار الهدنة التي كانت سارية من سنتين، في أواخر يوليو.

وبددت أعمال العنف الآمال بفتح مفاوضات جديدة لإنهاء النزاع، الذي أدى إلى مقتل عشرات الآلاف من الأشخاص منذ 1984.

ضبط أسلحة في إسطنبول

من جانب آخر، ضبطت قوات الأمن التركية في مدينة إسطنبول، مساء السبت، سيارة مسروقة بلوحة مزورة بداخلها بندقيتين من طراز “كلاشينكوف” ومسدسين وقنبلتين يدويتين إضافة إلى 6 مخازن احتياطية وعددا كبيراً من الرصاص وأقنعة.

ووفقا لمصادر أمنية فإن فرق مكافحة الإرهاب قامت بعملية بحث وتفتيش في مرآب سيارات بحي “مالتبه” في إسطبنول بناء على بلاغ تلقته حول وجود سيارة مسروقة تحوي على أسلحة ومتفجرات.

رابط مختصر