معصوم والعبادي يجددان دعوتهما لتركيا للإسراع بسحب “قوتها المتوغلة” في العراق

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 6 ديسمبر 2015 - 3:12 صباحًا
معصوم والعبادي يجددان دعوتهما لتركيا للإسراع بسحب “قوتها المتوغلة” في العراق


جدد رئيسا الجمهورية فؤاد معصوم والوزراء حيدر العبادي، السبت، دعوتهما للحكومة التركية لسحب “قوتها المتوغلة” في الأراضي العراقية، فيما عدا ذلك “انتهاكا” للأعراف والقوانين الدولية و”خرقا” لسيادة العراق.

وقالت رئاسة الجمهورية في بيان اطلعت السومرية نيوز عليه، إن معصوم “استقبل مساء اليوم في منزله ببغداد رئيس مجلس الوزراء وبحث معه مستجدات التطورات السياسية والأمنية فضلا عن مسار علاقات العراق الخارجية”.

وأضاف البيان أن الجانبين “جددا دعوتهما إلى تركيا بضرورة الإسراع في سحب قوتها العسكرية المتوغلة، لاسيما وان هذه الخطوة تشكل انتهاكا للأعراف والقوانين الدولية وخرقا للسيادة الوطنية ل‍جمهورية العراق، وخروجا على ما يريده العراق من علاقات حسن الجوار والتعايش وعدم التدخل في شأن أي دولة من دول الجوار”.

وكان مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي أعلن في وقت سابق من اليوم السبت أن الحكومة تأكد لديها بأن قوة تركية بمستوى فوج مدرعة بعدد من الدبابات والمدافع قد دخلت الأراضي العراقية، وبالتحديد في محافظة نينوى، مشيرا إلى أن ذلك تم دون طلب أو إذن من السلطات الاتحادية العراقية.

واعتبر معصوم، اليوم السبت، أن دخول قوات تركية في عمق الأراضي العراقية “انتهاك” للأعراف والقوانين الدولية، وفيما دعا إلى سحب تلك القوات، طالب وزارة الخارجية باتخاذ الإجراءات وفق القوانين والأعراف الدولية.

وأعلنت وزارة الخارجية، اليوم، عن استدعاء السفير التركي في العراق فاروق قايماقجي لتسليمه مذكرة احتجاجية بشأن دخول قوات تركية الى العراق.

وأكد رئيس الوزراء التركي احمد داود اوغلو، اليوم، أن بلاده نسقت مع الحكومة الاتحادية بشأن الجنود الأتراك المتواجدين في الموصل، فيما جدد دعم أنقرة لحكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي.

رابط مختصر