عاصفة الحزم تدمر مواقع للحوثيين، وشبح الإغتيالات يطارد المسؤولين اليمنيين

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 6 ديسمبر 2015 - 2:21 مساءً
عاصفة الحزم تدمر مواقع للحوثيين، وشبح الإغتيالات يطارد المسؤولين اليمنيين

متابعة: تواصل قوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية عملياتها لتطهير اليمن من المتمردين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع على صالح ، حيث دمرت مساء اليوم السبت مدفعية ومضادات طيران تابعة للميليشيا في مدينة الراهدة في محافظة تعز جنوبي اليمن.

وقصفت طائرات التحالف العربي مواقعا لمليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في منطقة دمت بمحافظة الضالع، وكثفت غاراتها على مخازن أسلحة لمليشيا الحوثي في منطقة خَشْم البَكْرة (شرق العاصمة اليمنية صنعاء)، كما أغارت على مخازن أسلحة للحوثيين وقوات صالح قرب قاعدة الديلمي الجوية في صنعاء، مما أدى إلى اندلاع حريق كبير في المكان.

وشهدت مناطق متفرقة اليوم في اليمن اشتباكات بين رجال المقاومة الشعبية المدعومة بقوات التحالف العربي، وبين الميلشيات الحوثية حيث أفادت مصادر بالمقاومة الشعبية اليمنية بمقتل 11 مسلحا حوثيا وأصيب 17 آخرون في معارك دارت في حي الحصب (غربي المدينة) والدمغة (شرقيها)، بعد محاولة الحوثيين التسلل إلى مواقع المقاومة، وقتل خلال المعارك خمسة من المقاومة الشعبية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي وأصيب 13 آخرون.

وأشارت المصادر إلى أن الحوثيين وقوات صالح فروا من جبل الأشقري ومنطقة الربيعي بمدينة صرواح آخر معاقلهم غربي محافظة مأرب الغنية بالنفط، موضحة أن قيادات الجيش الوطني والمقاومة تتدارس خطط بدء عملية للتقدم باتجاه المدينة لتطهيرها من الانقلابيين.

من جهة أخرى اغتيل محافظ عدن جعفر محمد سعد وعدد من مرافقيه إثر استهداف موكبه بسيارة مفخخة بمنطقة التواهي جنوب اليمن اليوم الأحد.

ووفقًا لوكالة أنباء سبأ الحكومية، فقد أوضح مدير أمن محافظة عدن العميد محمد مساعد أن سيارة مفخخة استهدفت موكب المحافظ سعد بمنطقة فتح جوار مبنى مركز الاتصالات الرئيسي بجولد مور بالتواهي أثناء ذهابه إلى مقر عمله.

ويأتي مقتل المحافظ غداة مقتل رئيس محكمة الارهاب في عدن محسن محمد علوان واربعة من مرافقيه باطلاق النار عليهم من مسلحين مجهولين في حي المنصورة، ومقتل عقيد في الشرطة العسكرية بالطريقة نفسها.

رابط مختصر