الزاملي: البرلمان سيجتمع لبحث الاعتداء التركي وقد نضطر لطلب تدخل روسي لردع الاتراك

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 6 ديسمبر 2015 - 3:08 صباحًا
الزاملي: البرلمان سيجتمع لبحث الاعتداء التركي وقد نضطر لطلب تدخل روسي لردع الاتراك


أعلن رئيس لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب حاكم الزاملي، السبت، أن البرلمان سيجتمع قريباً لبحث “الاعتداء التركي” الأخير بعد دخول قوة تركية عسكرية الى العراق دون علم واذن الحكومة الاتحادية، فيما هدد بأن العراق قد يضطر الى طلب تدخل روسيا لـ”ردع” الاتراك.

وقال الزاملي في حديث لـ السومرية نيوز، إن “ما قامت به تركيا هو اعتداء واضح على السيادة العراقية”، مبيناً أن “دخول القوة العسكرية التركية الى اطراف محافظة نينوى تم بالتنسيق مع المحافظ السابق المدان بسقوط الموصل اثيل النجيفي دون علم الحكومة الاتحادية”.

وابدى الزاملي استغرابه من “التصريحات التي ادلت بها وزارة البيشمركة بشأن عدم علمها بدخول القوة العسكرية التركية الى نينوى”، مشيرا إلى أن “ذلك يدل على وجود أمر غريب وعجيب”، على حد وصفه.

وأكد الزاملي، أن “مجلس النواب سيجتمع قريباً لبحث تداعيات هذا الاعتداء”، لافتاً إلى أن “العراق قادر على ردع الاتراك وايقافهم، لكننا قد نضطر الى طلب تدخل روسي لردع الاتراك والدخول معهم في تحالف جديد”.

وكان رئيس الوزراء التركي احمد داود اوغلو أعلن في وقت سابق من اليوم السبت، أن بلاده نسقت مع الحكومة الاتحادية بشأن الجنود الاتراك المتواجدين في الموصل، فيما جدد دعم انقرة لحكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي.

يأتي ذلك فيما أعلن مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي في وقت سابق من اليوم السبت، أن الحكومة تأكد لديها بأن قوة تركية بمستوى فوج مدرعة بعدد من الدبابات والمدافع قد دخلت الأراضي العراقية، وبالتحديد في محافظة نينوى، مشيرا إلى أن ذلك تم دون طلب أو إذن من السلطات الإتحادية العراقية.

في حين أفادت صحيفة “يني شفق” التركية في وقت سابق من اليوم السبت، بأن ما جرى في مدينة الموصل من دخول قوة تركية هو استبدال للوحدة العسكرية المكلفة بتدريب قوات البيشمركة.

رابط مختصر