خطباء الجمعة: العراق سيهزم تنظيم «الدولة» ونجاح زيارة الأربعينية.. والدعوة لإغاثة النازحين

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 5 ديسمبر 2015 - 3:11 صباحًا
خطباء الجمعة: العراق سيهزم تنظيم «الدولة» ونجاح زيارة الأربعينية.. والدعوة لإغاثة النازحين

تناولت خطب الجمعة في الجوامع والحسينيات في العراق تقييم مناسبة زيارة أربعينية استشهاد الإمام الحسين (ع)، وصعوبة أوضاع النازحين مع برد الشتاء وضرورة إعانتهم.
بارك ممثل مرجعية النجف الشيخ عبد المهدي الكربلائي الجهود المبذولة لإنجاح زيارة أربعينية الإمام الحسين، ووصفها بأنها «نجاح وطني كبير» بفضل الإدارة الجيدة للزيارة، ولكنه طالب الحكومة بتوفير مستلزمات أكبر تتناسب مع الأعداد الكبيرة من الزائرين.
فقد وجه ممثل المرجعية في خطبة الجمعة في الصحن الحسيني في كربلاء، الشكر لكل الجهود المبذولة لإنجاح الزيارة الأربعينية من قبل المؤسسات الحكومية والشعبية، مشيرا إلى ان الزيارة مثلت تجسيدا لـ»الثورة الحسينية».
وانتقد الكربلائي عدم توفير كافة المستلزمات والخدمات بما يتناسب وأعداد الزائرين، داعيا الحكومة إلى إنشاء «لجنة عليا لشؤون الزيارات»لتحسين إدارة الزيارات وتنظيم أمورها بشكل أفضل، وداعيا إلى إشراك القطاع الاستثماري الخاص في تهيئة البنية التحتية اللازمة للزائرين.
ومن جانب آخر، أكد ممثل المرجعية أن الشعب العراقي سينتصر على أعدائه وخاصة تنظيم «داعش»، وذلك بفضل صبره وتضحيات أبنائه وإيمانه بقضيته، كما أن لديه الإرادة التي ستساعده على مواصلة مسيرة الإصلاح.
وفي جامع أم القرى في بغداد، أكد خطيب الجمعة الشيخ عبد الكريم ناصر الخزرجي، أن الأمة تعيش أجواء الفتن في هذه الأيام، ونلمس الفتن عندما نرى أناسا يتم إخراجهم من ديارهم وأراضي تنتهك وأبرياء يقتلون.
ودعا في خطبته التي استمعت «القدس العربي» اليها، ألله سبحانه وتعالى ان يكون مع النازحين من الشيوخ والنساء والأطفال، وأن ينقذهم من البرد وأن يعيدهم إلى ديارهم سالمين، مشددا على المواطنين تقديم كل أنواع الدعم والإغاثة للنازحين والمحتاجين، لأن في ذلك إعمار على الطريق إلى الله.
وأشار الخطيب إلى أن العباد إذا كان بينهم وبين الله إصلاحا، فلا يخشون من شرور البشر والدنيا. كما أكد أن من يكسب المال الحرام فمصير ذلك المال وصاحبه إلى النار.
وفي النجف، أعلن خطيب جمعة النجف صدر الدين القبانجي، عن رفضه إرسال قوات عسكرية إلى العراق، مشيرا إلى «أن العراق لا يحتاج إلى مقاتلين في مواجهة داعش».
وقال خلال خطبة صلاة الجمعة في الحسينية الفاطمية إن «اعتزام الولايات المتحدة الأمريكية إرسال قوات عسكرية إلى العراق قوامها 100 ألف جندي أمر مرفوض»، مبيناً ان «العراق لا يحتاج إلى مقاتلين في مواجهة تنظيم (داعش) ولا حتى الدعم».
وطالب «دول العالم الكبرى برفع يدها عن تنظيم (داعش)»، متسائلاً «هل نحن بحاجة إلى قوات أجنبية ولماذا لم يتم القضاء على تنظيم (داعش) في عام ونصف وكان بإمكان العراقيين أن يطهروا الأرض من تلك العصابات كما في جرف النصر وامرلي ولماذا التحالف الدولي لا يقصف ارتال التنظيم ولماذا يزودونهم بالأسلحة بحجة الاشتباه».
وأكد القبانجي أن «الهدف من وراء كل ذلك هو محاربة الإسلام»، مشدداً على ضرورة أن «تتغير الأنظمة الفاسدة والظالمة في المنطقة».

رابط مختصر