“داعش” تظهر في عدن وتقترف مذابح وحشية

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 5 ديسمبر 2015 - 12:19 مساءً
“داعش” تظهر في عدن وتقترف مذابح وحشية

نشر تنظيم “داعش” الإرهابي شريطا مسجلا جديدا، يظهر عمليات إعدام جماعية بطرق وحشية بحق 24 شخصا، يزعم أنهم أسرى حوثيين، حسبما تناقلته حسابات أنصار التنظيم على مواقع التواصل الاجتماعي.
وظهر في الشريط المصور الذي يحمل عنوان “ثأر الكماة” نشره التنظيم الجمعة 4 ديسمبر/كانون الأول، عناصر من “داعش” يجرون 9 أشخاص يرتدون ملابس برتقالية اللون وثقت أيديهم خلف ظهورهم، قبل أن يسحبوا سكاكينهم ويذبحونهم في وقت واحد.

وفي مشهد آخر، وضع 5 أشخاص في إحدى الشعاب الجبلية وقصفوا بصاروخ كاتيوشا، فيما نفذت عملية إعدام أخرى بحق 6 أشخاص آخرين تم وضعهم في قارب على أحد الشواطئ وقاموا بتفجيرهم.
أما عملية الإعدام الأخيرة فكانت بحق 4 أشخاص بربط قذائف هاون في رقابهم ومن ثم تفجيرها.
وحسب المشاهد، فقد ارتدى عناصر التنظيم زيا موحدا، وغطت وجوهم بالأقنعة، كما تضمن المقطع المصور مشاهد للعمليات التفجيرية التي نفذها التنظيم سابقا واستهدفت فندق القصر في عدن وتجمعات أخرى للقوات الإماراتية في المدينة مستخدما مدرعات مفخخة.

المصدر: وكالات

رابط مختصر