جوارب النايلون تفاقم عدوى المسالك البولية وحب الشباب

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 5 ديسمبر 2015 - 8:11 مساءً
جوارب النايلون تفاقم عدوى المسالك البولية وحب الشباب

حذّر أطباء أمريكيون، السيدات من ارتداء جوارب النايلون الطويلة، أكثر من مرة قبل غسلها، لأن ذلك قد يعرضهن لمشاكل صحية، على رأسها الالتهابات الفطرية، وعدوى المسالك البولية، وحب الشباب.

وقالت الدكتورة راديكا ريبلي استشارية أمراض النساء والتوليد، في مركز “UCLA” الطبي في لوس أنجلوس، اليوم السبت، إن ارتداء الجوارب الطويلة دون ملابس داخلية قطنية، لمدة يوم واحد قبل غسلها، يسبب مشاكل صحية خطيرة، بحسب جريدة “ديلي ميل” البريطانية.

وأضافت، أن الألياف الاصطناعية، الموجودة بالجوارب الطويلة تحتفظ بالدفء والرطوبة، ما يجعلها بيئة خصبة لنمو البكتيريا والفطريات، وزيادة الالتهابات الفطرية وحب الشباب وعدوى المسالك البولية.

وأشارت ريبلي، إلى أن جوارب النايلون النسائية الطويلة، تزيد عدوى المسالك البولية، إذا تم ارتداؤها دون ملابس داخلية قطنية، خاصة إذا كانت ضيقة.

وقال الدكتور بوب بارافاريان، رئيس قسم طب العناية بالقدم بجامعة كاليفورنيا، ومستشفى العظام في لوس أنجلوس، إن جوارب النايلون النسائية الطويلة، إذا تم ارتداؤها أكثر من مرة قبل الغسل، فإنها يمكن أن تؤدي إلى الالتهابات الفطرية في القدم، مثلما يحدث مع الرياضيين.

وأشار الدكتور كارلوس تشارلز طبيب الأمراض الجلدية، إلى أن تعرق الجسم لفترات طويلة، أثناء ارتداء الجوارب يمكن أن يؤدي إلى فرط نمو البكتيريا، الذي يفاقم حب الشباب.

وأضاف، أن جوارب النايلون يمكن أن تؤدي إلى تفاقم الطفح الجلدي، خاصة بالنسبة للأشخاص الذين لديهم حساسية لمادة اللاتكس، الموجودة في جوارب النايلون.

ونصح تشارلز، الطبيبات بارتداء الجوارب المصنوعة من القطن، والمداومة على غسلها، لتجنب أي أخطار صحية.

رابط مختصر