الولايات المتحدة تنوي تشديد قيود حيازة السلاح لترقى إلى شروط قيادة الطائرات

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 5 ديسمبر 2015 - 7:03 مساءً
الولايات المتحدة تنوي تشديد قيود حيازة السلاح لترقى إلى شروط قيادة الطائرات

تستمر جرائم القتل الجماعي والاعتداءات المسلحة في الولايات المتحدة فيما لا تزال التشريعات تتيح شراء السلاح واقتنائه دون اجتياز الفحوصات النفسية والعقلية المطلوبة.

وفي هذا الصدد، كشف جوش إيرنيست الناطق الرسمي باسم البيت الأبيض عن أن الإدارة الأمريكية توصلت إلى ضرورة تشديد قيود حيازة السلاح لترقى إلى شروط قيادة الطائرات.

وقال: “بوسعنا فرض هذه القيود دون التعدي على الحقوق الأساسية للمواطن الصالح، إلا أن الجمهوريين يعرقلون هذه المساعي، حيث عطلوا محاولات فرض شروط قيادة الطائرات على الراغبين بحيازة السلاح واقتنائه. ومنه، فكيف لا يتم السماح بالطيران لشخص معين، فيما بوسعه شراء السلاح بسهولة؟”.

وأضاف: هل أن الأمر يتطلب انتظار أن يتوجه أحدهم إلى متجر سلاح ومن ثم يقدم على قتل بضعة أمريكيين بالسلاح الذي اشتراه بسهولة حتى نتبنى التشريعات اللازمة بمنع ذلك.

وأعاد إيرنيست إلى الأذهان أنه بوسع أي شخص في الولايات المتحدة شراء السلاح في متاجره أو عبر الانترنيت دون اجتياز أي اختبارات قبل ذلك قياسا بمن يستحصلون على تراخيص قيادة الطائرات.

ويأتي تصريح الناطق الرسمي باسم البيت الأبيض على خلفية سلسلة من الاعتداءات المسلحة وآخرها الاعتداء الذي وقع على مأوى لذوي الاحتياجات الخاصة في كاليفورنيا وراح ضحيته 14 شخصا على أيدي زوجين تأكد لاحقا ارتباطهما بتنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي.

المصدر: نوفوستي

رابط مختصر