العراق ينتظر تفسيرا على دخول القوات التركية

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 5 ديسمبر 2015 - 6:28 مساءً
العراق ينتظر تفسيرا على دخول القوات التركية

أكد مستشار وزارة الدفاع العراقية نصير نوري، أن اقتحام قوات تركية للحدود العراقية يعبّر عن سوء تقدير تركي في إدارة علاقاتها مع دول الجوار.

القاهرة — سبوتنيك. وقال نوري، في تصريحات حصرية لوكالة “سبوتنيك”، إن “العراق ينتظر تفسيراً من تركيا، لماذا دخلت قواتها إلى الحدود العراقية؟ وحتى إن كان السبب مساندة ودعم القوات التي تحارب داعش، فلماذا قامت بذلك دون تنسيق مسبق مع العراق”.

وأضاف نوري “التوقيت أيضاً سيء فهذا الخرق جاء في ظل شكوك تحيط بالدور التركي في المنطقة، وخاصة فيما يتعلق بتهريب النفط العراقي من خلال تنظيم داعش “.

وحول رد الفعل العراقي على دخول قوات تركية الأراضي العراقية، قال مستشار وزارة الدفاع العراقية، إن “العراق حريص على التعاون السلمي، والحفاظ على مبدأ حسن الجوار. لذا فأعتقد أن الإجراءات التي سيتخذها العراق ستكون عبر القنوات الدبلوماسية.

وأضاف ستطلب الحكومة العراقية تفسيراً لهذا الخرق وتعهداً بعدم تكراره، لكنني لا أعتقد أن العراق سيتجه للتصعيد خاصة وأن القوات التركية قد انسحبت على الأغلب من الأراضي التركية بعد دخولها إليها”.

كانت الحكومة العراقية أصدرت، في وقت سابق من اليوم بياناً، جاء فيه “لدينا معلومات مأكدة بأن قوات تركية تعدادها بحدود فوج واحد مدرعة بعدد من الدبابات والمدافع دخلت الأراضي العراقية، بادعاء تدريب مجموعات عراقية من دون طلب أو إذن من السلطات الاتحادية العراقية”.

وأضاف البيان “السلطات العراقية تدعو تركيا إلى احترام علاقات حسن الجوار والانسحاب فورا من الأراضي العراقية”، مشدّداً على أن دخول القوات التركية إلى الأراضي العراقية “يعتبر خرقاً خطيراً للسيادة العراقية ولا ينسجم مع علاقات حسن الجوار بين العراق وتركيا”.

رابط مختصر