الدفاع الروسية: عدم رؤية أمريكا لصهاريج النفط التي ينقلها “داعش” إلى تركيا بمثابة رعاية مباشرة للتهريب

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 5 ديسمبر 2015 - 6:38 مساءً
الدفاع الروسية: عدم رؤية أمريكا لصهاريج النفط التي ينقلها “داعش” إلى تركيا بمثابة رعاية مباشرة للتهريب

فوجئت وزارة الدفاع الروسية ببيان الولايات المتحدة بأنها لا ترى الصهاريج التي ينقل فيها “داعش” النفط إلى تركيا، واعتبرت أن هذا بمثابة رعاية مباشرة لتهريب النفط.

وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية الأمريكية للصحفيين إن صور وزارة الدفاع الروسية، التي تظهر مئات الشاحنات المحملة بالنفط الذي ينقله “داعش” إلى تركيا هي حقيقية. ولكنه في الوقت نفسه، أشار إلى أنه “لم ير صورا للمعابر التي تعبر من خلالها الصهاريج الحدود (السورية —التركية)”.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف: “وأخيرا أكد زملائنا الأمريكيون أن الصور التي نشرناها حقيقة، ولكن تصريحاتهم بأنهم بعدم رصد حركة الصهاريج عبر الحدود “ت هو أمر مضحك، ولو لأن أي صورة فوتوغرافية هي صورة غير متحركة”.

وأعاد المسؤول العسكري الروسي إلى الأذهان أن وزارة الدفاع عرضت، إلى جانب الصور الفضائية، تسجيلات جوية تثبت أن الصهاريج المليئة بالنفط تعبر الحدود التركية بسرعة عالية دون أن تتوقف في المعابر.

وأضاف اللواء أن: “عندما يقول الأمريكيون أنهم لا يرون كيف ينقل الإرهابيون النفط إلى تركيا، فإن ذلك مكر بسيط وهو رعاية مباشرة للتهريب.

كانت وزارة الدفاع الروسية قد كشفت، يوم الأربعاء الماضي، ثلاث مسارات رئيسية لتوريد النفط الذي يسرقه تنظيم “داعش”، المحظور في روسيا، في كلٍّ من سوريا والعراق، وأن كلَّ هذه المسارات تصبُّ في تركيا.

وكدليل نشرت وزارة الدفاع الروسية، صورة تمَّ التقاطها بتاريخ 16 تشرين الثاني/نوفمبر، تظهر تجمعاً لحوالي 360 ناقلة وقود بالقرب من الحدود السورية، وفي المربع “باء” يتواجد حوالي 160 ناقلة نفط عبرت الحدود للتو، في منطقة المعبر الحدودي في المربع “ألف”، يمكن رؤية حركة لقافلة من 100 سيارة، نحو الحدود السورية.

رابط مختصر