منظومة “إس-400” الروسية تثبت أنها لا تقهر بالتشويش الإلكتروني

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 3 ديسمبر 2015 - 5:23 مساءً
منظومة “إس-400” الروسية تثبت أنها لا تقهر بالتشويش الإلكتروني

أعلن الجيش الروسي عن نجاح اختبار جديد لمنظومة الدفاع الجوي الروسية “إس-400” الحديثة جرى في ظروف تشويش إلكتروني قوي.
وجرى الاختبار الخميس 3 ديسمبر/كانون الأول في ميدان “كابوستين يار” بمقاطعة أستراخان (جنوبي روسيا)، تحت رقابة خبراء شركة “ألماز أنتي” الروسية المنتجة لمنظومات الدفاع الجوي.

وأوضحت الدائرة الصحفية التابعة للمنطقة العسكرية الوسطى في روسيا أن منظومة “إس-400” أطلقت صاروخين بنجاح أصابا هدفا جويا نفاثا بدقة.

يذكر أن منظومة “أس-400” وهي من أحدث أنظمة الدفاع الجوي في روسيا، تتصدى بفعالية لجميع أنواع الأهداف الجوية، بما فيها الطائرات الحربية الاستراتيجية والتكتيكية، والصواريخ، والأهداف فوق الصوتية، ووسائل الهجوم الجوي الأخرى. وتقدر المنظومة على الكشف عن أهداف جوية على مسافة تصل 400 كيلومتر، كما بإمكانها إسقاط صواريخ باليستية تكتيكية وصواريخ مجنحة وطائرات تكتيكية واستراتيجية على بعد 60 كيلومترا.

وتجدر الإشارة إلى أن تسليح الجيش الروسي بمنظومات “إس-400” وهي منظومات مضادة للجو بعيدة ومتوسطة المدى، بدأ في عام 2007. إلا أن الحكومة الروسية لم تسمح إلا مؤخرا بتصدير هذه المنظومات القادرة على صد جميع وسائل الهجوم الجوي المعاصرة إلى الخارج، بما في ذلك الوسائل الخاضعة للتطوير.

وفي يوم 25 نوفمبر/تشرين الثاني قررت موسكو نشر منظومة من هذا الطراز في قاعدة “حميميم” الجوية في سوريا لحماية العسكريين الروس ومجموعة الطائرات الحربية الروسية المشاركة في العملية ضد الإرهاب، وذلك بعد حادثة إسقاط القاذفة الروسية من قبل سلاح الجو التركي فوق أراضي سوريا يوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني.

وكانت وسائل إعلام تركية قد ذكرت أن الجيش التركي رد على تشغيل منظومة “إس-400” الروسي في قاعدة “حميميم” بنشر منظومة الحرب الإلكترونية الحديثة “كورال” على الحدود مع سوريا.

يذكر محطة الحرب الإلكترونية “كورال” هي نموذج مثيل لمنظومة الحرب الإلكترونية الروسية “كراسوخا” التي قامت شركة “كارات” الروسية للتكنولوجيات الإلكترونية بتصنيعها.

لكن الاختبار الأخير أثبت، حسب بيان الجيش الروسي، فعالية منظومة “إس-400” حتى في ظروف تشويش قوي وتأثير إلكتروني مكثف.

المصدر: وكالات

رابط مختصر