لافروف: سنقدم للأمم المتحدة أدلة على عمليات تهريب النفط من سوريا والعراق إلى تركيا

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 3 ديسمبر 2015 - 3:40 صباحًا
لافروف: سنقدم للأمم المتحدة أدلة على عمليات تهريب النفط من سوريا والعراق إلى تركيا

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن موسكو ستقدم رسميا للأمم المتحدة أدلة على عمليات تهريب النفط من سوريا والعراق إلى تركيا.

وقال لافروف الأربعاء 2 ديسمبر/ كانون الأول في مؤتمر صحفي مع رئيس منظمة الأمن والتعاون وزير خارجية صربيا إيفيكا تاديتش، “تحدثنا مرارا عن الأدلة حول نفط داعش المهرب من الحقول في سوريا والعراق عبر الحدود، وخاصة إلى تركيا. الأدلة التي تثبت هذه الحقائق سنقدمها رسميا للأمم المتحدة، ولجميع الأطراف المعنية”.

ودعا لافروف إلى إغلاق الحدود بين تركيا وسوريا لوقف تهريب النفط قائلا “من الضروري ليس فقط بدء عملية طويلة من التحقيقات (حول إمدادات النفط غير الشرعية للإرهابيين في سوريا إلى تركيا) بل اتخاذ خطوة واحدة هي إغلاق الحدود السورية التركية”.

وعبر وزير الخارجية الروسي عن استعداه للنظر في لقاء نظيره التركي ببلغراد، وقال “بالنسبة لإمكانية عقد اجتماع مع وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو ، وذلك استجابة لطلبات ملحة من الجانب التركي، نحن مستعدون للنظر في عقد مثل هذا الاجتماع على هامش المجلس الوزاري ببلغراد”، متابعا “سيكون مؤسفا إن لم نسمع جديدا”.

ودعا لافروف للعودة إلى المبادئ الأساسية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا وعدم السماح بالانتهاكات. وقال لافروف إن على المشاركين في لقاءات الأمن والتعاون التركيز على مكافحة الإرهاب وأزمة اللاجئين.

وشدد لافروف على أن حلف “الناتو انتهك القوانين الدولية عندما قصف بلغراد ونشعر حتى الآن بعواقب تلك الأزمة”.

المصدر: وكالات

رابط مختصر