تنظيم الدولة الاسلامية يقتل شخصين من قبيلة العوالق في حضرموت

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 3 ديسمبر 2015 - 5:51 مساءً
تنظيم الدولة الاسلامية يقتل شخصين من قبيلة العوالق في حضرموت

عدن – (أ ف ب) – افادت مصادر قبلية الخميس ان عناصر ينتمون لتنظيم الدولة الاسلامية قاموا بخطف واعدام اثنين من أبناء قبيلة العوالق وهي قبيلة معروفة في حضرموت في جنوب شرق اليمن.
وقال احد اعيان القبيلة ان التنظيم المتطرف قام بتنفيذ الاعدام بالرجلين الاربعاء دون ان يحدد اسباب ذلك.
وقال مصدر اخر ان الرجلين وهما هاشم الطوسي واحمد مقلم الطوسي قتلا في سيئون ثاني كبرى مدن محافظة حضرموت.
وكان احد زعماء تنظيم القاعدة انور العولقي اليمني الاميركي الذي قتل في غارة اميركية في اليمن في ايلول/سبتمبر 2011 ينتمي الى قبيلة العوالق.
من جانبها، اكدت “المقاومة الشعبية” في محافظة شبوة في بيان مقتل الرجلين ولكنها قالت أن “تنظيم داعش في محافظة حضرموت شرق اليمن أعدم أمس الأربعاء إثنين من ضباط المقاومة الشعبية في شبوة وذلك أثناء زيارتهم لمدينة سيئون”.
وتوعدت المقاومة “بالاقتصاص لهما من تنظيم داعش”.
وتشارك المقاومة الشعبية وهي تحالف يضم جنودا سابقين في الجيش اليمني ورجال قبائل ومقاتلين جنوبيين ومجموعات اسلامية في الحرب ضد المتمردين الحوثيين والتي تخوضها القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي بدعم من تحالف عربي تقوده السعودية وبدأ تدخله في اليمن منذ اذار/مارس.
تزامنت عملية الاعدام هذه مع اقتحام عناصر مسلحة من تنظيم القاعدة مدينة جعار في محافظة أبين الجنوبية شرق عدن وقتل علي السيد أحد قادة اللجان الشعبية وتفجير مبنى قيادة اللجان الشعبية واعتقال العشرات من عناصرها، وفق البيان.
واوقعت المعارك في المدينة الاستراتيجية في محافظة أبين الاربعاء 15 قتيلا بينهم اربعة من عناصر القاعدة.
بعد اقتحام جعار والانتشار فيها لبعض الوقت، انسحب عناصر “تنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب” من المدينة لكنهم لا يزالون الخميس يسيطرون على نقطة تفتيش عند المدخل الجنوبي للمدينة على الطريق التي تربطها بمدينة زنجبار، عاصمة محافظة ابين التي يسيطر التنظيم فيها على بعض المراكز والمنشآت الحكومية، وفق ما اكد شهود. وتقع زنجبار على بعد 12 كيلومترا فقط من جعار.
وقال مسؤول محلي الخميس ان عناصر من المقاومة الشعبية عادوا الليلة الماضي الى جعار حيث لا يزال الوضع “غامضا”.
وفي حين يمارس تنظيم القاعدة استعراض قوة وينفذ تنظيم الدولة الاسلامية عمليات في جنوب وجنوب شرق اليمن، تواجه القوات الموالية لهادي صعوبات في تأمين المحافظات الجنوبية الخمس التي استعادت السيطرة عليها هذا الصيف او في استعادة محافظة تعز في جنوب غرب البلاد.
وتعتبر تعز الممتدة حتى مضيق باب المندب على مدخل البحر الاحمر اساسية لاستعادة محافظات وسط وشمال اليمن ومنها العاصمة صنعاء من المتمردين الحوثيين.

رابط مختصر