‘يا طير الطاير’ يصافح أجيال السينمائي بالدوحة

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 2 ديسمبر 2015 - 11:18 مساءً
‘يا طير الطاير’ يصافح أجيال السينمائي بالدوحة

الدوحة – افتتح الفيلم الفلسطيني “يا طير الطاير” لهاني أبواسعد الدورة الثالثة من مهرجان “أجيال” السينمائي في الدوحة.

والفيلم الجديد الذي صُوّر في فلسطين والأردن – مستوحى من قصة طموح وصعود ونجاح الشاب الفلسطيني و”محبوب العرب” انطلاقاً من الصعوبات داخل المخيمات، وصولاً إلى النجومية العربية عبر برنامج “أراب آيدول”.

وقالت الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام ومديرة المهرجان فاطمة الرميحي: “نحتفل هذا العام بمرور 120 عاما على انطلاقة السينما، وبينما شاهدنا الكثير من المتغيرات خلال الأعوام الماضية، إلا أننا ما زلنا نجتمع معا في غرفة مظلمة نشاهد شاشة ضخمة لقضاء أجمل تجربة سينمائية”.

وافادت الرميحي إن مهرجان “أجيال” اختار الفيلم الفلسطيني بالتحديد ليعطي إشارة انطلاق الدورة الثالثة للمهرجان لأن مخرج العمل هاني أبوأسعد يعتبر من انجح المخرجين في العالم العربي.

ويقدم الفيلم “قصّة نجاح إنسانية قابلة للعرض في كل مكان في العالم مهما كانت لغة المتفرجين”.

واعرب صناع الفيلم عن سعادتهم باحتضان الدوحة للعرض الأول في الشرق الأوسط للفيلم، مع أملهم بان يحظى الفيلم بإشادة قطرية وعربية كما نال جوائز هامة في مختلف المهرجانات العالمية.

وستشاهد لجنة التحكيم مجموعة من الأفلام في ثلاثة أقسام تشكل المسابقة الرسمية هي “محاق” و”هلال” و”بدر”، وستلي العروض جلسات حوارية وفعاليات تتضمن ندوات وورش عمل وحلقات نقاشية مع صانعي الأفلام.

وأعلنت اللجنة المنظمة لمهرجان “أجيال” الذي يتواصل حتى الخامس من ديسمبر/كانون الأول أن النسخة الجديدة ستشهد مشاركة موسعة من صناع الأفلام العالميين ومنهم من يشارك لأول مرة في فعاليات المهرجان من بينهم: بابلو إيرابورو من إسبانيا، ويوري فيتنغ من روسيا، وغراهام تاونسلي من الولايات المتحدة، وآنا بوجركيز ولوسيا كاريراس من المكسيك، بجانب المخرج والممثل والكاتب الياباني دوريان سوكيغاوا، والمخرج وكاتب السيناريو البوسني دانيس تانوفيتش، والمخرج الأفغاني يوسف باراكي، و وزيغ مدامبا دولاي من الفيليبين.

وافتتح فيلم “السبّاقات” عروض أفلام المهرجان في دورته السابقة وهو للمخرجة الكندية من أصول لبنانية آمبر فارس.

وشهدت فعاليات الدورة الفارطة عرض تسعين فيلما من 43 دولة، إضافة إلى عروض سينمائية مفتوحة وجلسات نقاشية وفعاليات للأسرة والأطفال استمرت إلى 6 ديسمبر/كانون الأول 2014.

واختتمت فعاليات المهرجان في دورته الثانية بعرض فيلم “النبي” للمخرج الأميركي روغر آلرز والممثلة ذات الجذور العربية سلمى حايك.

وكانت الممثلة المكسيكية عبرت عن سعادتها، لتصوير فيلم الرسوم المتحركة “النبي” المقتبس عن كتاب يحمل الاسم نفسه لأحد أبرز الأدباء العرب في المهجر الشاعر اللبناني جبران خليل جبران.

وقال وزير الثقافة والفنون والتراث القطري حمد بن عبدالعزيز الكواري في كلمة له خلال حفل الافتتاح – إن قطر تسعى إلى خلق واقع سينمائي خلاق يؤثر في المجتمع على المستويين الثقافي والترفيهي.

ميدل ايست اونلاين

رابط مختصر