ليونة أميركية لتغيير تصلب الموقف الروسي في سوريا

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 2 ديسمبر 2015 - 11:58 مساءً
ليونة أميركية لتغيير تصلب الموقف الروسي في سوريا

بروكسل – اعلن وزير الخارجية الاميركي جون كيري الاربعاء ان روسيا يمكن ان تلعب دورا “بناء جدا” في سوريا مشيدا “بالتزام” موسكو في المحادثات من اجل انهاء النزاع في هذا البلد.

وصرح كيري اثر اجتماع وزاري لحلف شمال الاطلسي في بروكسل “من الواضح ان روسيا يمكن ان تلعب دورا بناء ومهما جدا للتوصل الى حل لهذه الازمة واعتقد ان العالم سيرحب بمبادرة التعاون هذه”. وتابع “نشيد بالتزام روسيا في العملية السورية”.

الا انه اشار الى ضرورة ان “تركز” روسيا على مكافحة تنظيم الدولة الاسلامية وان تكون “صادقة عندما تقول انها تريد تطبيق” الالتزامات التي تم التوصل اليها في جنيف من اجل حل سياسي للنزاع في سوريا.

وأعلن كيري الاربعاء ان الولايات المتحدة طلبت من دول حلف شمال الاطلسي “تعزيز” دعمها للائتلاف الدولي بقيادة واشنطن ضد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا.

وصرح كيري اثر اجتماع وزاري للحلف في بروكسل “دعوت كل دول الحلف الى تعزيز دعمها في محاربة داعش من خلال ضرب قلب التنظيم في سوريا والعراق”.

وتابع ان “عددا من الحلفاء يشارك في المعركة او يعتزم زيادة مساهمته”، مشيرا الى ضرورة مساعدة دول مجاورة لسوريا مثل الاردن ولبنان.

واضاف “من الواضح ان داعش يشكل تهديدا في كل انحاء العالم”، منددا بالتنظيم “العدمي والاجرامي الذي تتحدى اعماله المجتمع المدني”.

واشاد كيري برئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الذي يعتزم برلمان بلاده التصويت لصالح توسيع نطاق الغارات ضد التنظيم الجهادي لتشمل سوريا والعراق. وقال “نرحب بجهود كاميرون لتنظيم التصويت فهذه خطوة مهمة ونحن نشيد بقيادته”.

ونفى كيري في المقابل وجود اي مخاطر يمكن ان يشكلها الحلف الاطلسي على روسيا التي تشن ايضا غارات جوية ضد التنظيم الجهادي في سوريا وتم اسقاط احدى طائراتها الحربية من قبل مقاتلات تركيا العضو في الحلف.

وقال كاميرون ا الأربعاء إن شن غارات جوية تستهدف تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا لن يزيد احتمال أن ينفذ المتشددون هجمات على بريطانيا.

وقال كاميرون “بريطانيا موجودة بالفعل في مقدمة الدول المستهدفة في قائمة الدولة الإسلامية. إذا وقع هجوم على بريطانيا خلال الأسابيع أو الأشهر المقبلة فسيخرج من يحاولون القول إنه بسبب غاراتنا الجوية.

“لا أعتقد أن هذا هو السبب.. الدولة الإسلامية تسعى بالفعل لمهاجمتنا منذ العام الماضي”.

ميدل ايست اونلاين

رابط مختصر