بالفيديو: قلق من تزايد جرائم القتل في البصرة

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 2 ديسمبر 2015 - 2:35 صباحًا
بالفيديو: قلق من تزايد جرائم القتل في البصرة

تسعة عشر تاجر مخدرات و خمسمائة متعاطي لها موجودين في سجون البصرة بحسب قائد عملياتها الذي أكد ايضا ان السجون في المحافظة لم تعد تستوعب النزلاء.

المخدرات ليست الوحيدة التي أدت الى تفاقم الاوضاع في بوابة العراق الجنوبية ومينائه الاهم، اذا ان النزاعات العشائرية التي تصل حد القتال بالاسلحة الثقيلة أصبحت أخبارًا مألوفة في المحافظة، وهو ما دعا أعضاء في مجلس المحافظة للاجتماع مع قيادة العمليات لدراسة أسباب التراجع الأمني الذي تشهده البصرة .

مواطنو البصرة كشفوا أن جرائم القتل والخطف والسطو المسلح على البيوت والمحال التجارية أصبحت تتكرّر يومياً في المحافظة و بخاصة بعد إثنا عشر خرق أمني بين حادثة اختطاف وقتل على يد مجهولين ، الأمر الذي أثار مخاوفهم ليتحول حديثهم اليومي عن تفاصيل تلك الجرائم وضحاياها، فيما لم ينف مسؤولون تراجع الملف الامني في المحافظة.

ويقول صباح البزوني، رئيس مجلس البصرة: “للاسف بعض الجرائم الموجودة لخلخلة الامن فقط البعض منها جرائم جنائية وابتزاز وكيفية تحصيل الاموال ولكن بعضها ايدي خفية ورائها جهات لانحددها هذه اللحظة ان تكون فوضى في البصرة”.

ويضيف جبار الساعدي، رئيس اللجنة الامنية في مجلس البصرة: “نركز من خلال المعلومات الاستخبارية هي وجود بعض الجهات السياسية تحاول ارباك الوضع الامني بالتعاون مع وسائل الاعلام المغرضة التي تريد بالبصرة الشر “.

قيادة عمليات البصرة أكدت أنها بصدد اطلاق خطة امنية جديدة كاشفة عن نقص في عديد قواتها بسبب التفرغ للخطة الامنية بمناسبة زيارة الاربعينية.

ويقول اللواء عبدالكريم العامري، قائد شرطة البصرة : “ما يستوجب واحد يعتقل ويخطف هناك قانون ولكن عدم فهم للقانون بعض الناس تتصور ان ينفذ القانون شخصيا دون الاستعانة بالاجهزة الامنية وهذا مالانسمح به في البصرة “.

وبينما يلقي أعضاء مجلس المحافظة مسؤولية زيادة الجرائم وحوادث السطو على قرار تغيير قائد شرطة المحافظة، إلا ان المواطنين في المحافظة يؤكدون ان الاسماء لا تهمهم بقدر ان يكون هناك استقرار أمني في المحافظة .

رابط مختصر