الغواصات التركية تستعرض قوتها أمام السفن العسكرية الروسية في الدردنيل (فيديو)

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 2 ديسمبر 2015 - 12:23 مساءً
الغواصات التركية تستعرض قوتها أمام السفن العسكرية الروسية في الدردنيل (فيديو)

نشرت وسائل إعلام تركية فيديو لمرور سفينة نقل تابعة للأسطول الحربي الروسي بمضيق الدردنيل، حيث كانت غواصة تابعة لخفر السواحل التركي في استقبالها.

ويظهر شريط الفيديو الذي التقط صباح الاثنين 30 نوفمبر/تشرين سفينة النقل “ياوزا” الروسية وهي تمر قرب ميناء تشاناكالي التركي في طريقها إلى بحر مرمرة، وفجأة تلتقط الكاميرا غواصة وقد ظهرت فوق سطح البحر وتتحرك في الاتجاه المعاكس للسفينة الروسية.

وكانت وسائل إعلام قد تحدثت عن عراقيل تضعها السلطات التركية أمام السفن الروسية التي تمر بمضيق البوسفور، وذلك على خلفية تدهور حاد في العلاقات بين البلدين بعد إسقاط القاذفة الروسية من قبل سلاح الجو التركي في أجواء سوريا يوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني.

مصدر في الأسطول الحربي الروسي: اللقاء بين سفينة النقل الروسية والغواصة التركية حادثة عادية

بدوره قلل مصدر في الأسطول الحربي الروسي من أهمية حادث الالتقاء بين سفينة النقل العسكري الروسية والغواصة التركية في مضيق الدردنيل.

وقال في تصريح لوكالة “نوفوستي”: “فيما يخص ظهور غواصة تركية، فليس هناك شيء استثنائي في لقائها مع سفينة نقل تابعة لنا. وتمر الغواصات التركية بالمضيق في الاتجاهين بشكل دوري، مثل السفن الأخرى التابعة للأسطول الحربي التركي”.

كما نفى المصدر أن تكون السفن التابعة للأطول الروسي تواجه أي عوائق لدى العبور بمضيقي البوسفور والدردنيل، وذلك بعد أن تحدثت وسائل إعلام عن اضطرار عشرات السفن الروسية التجارية للانظار لساعات، قبل أن تسمح لها السلطات التركية بعبور مضيق البوسفور، وذلك على خلفية تدهور حاد في العلاقات بين البلدين بعد إسقاط القاذفة الروسية من قبل سلاح الجو التركي في أجواء سوريا يوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني.
لكن المصدر أوضح أن السلطات التركية التي تشرف على الملاحة في المضيقين، تغلقهما من حين لآخر أمام جميع السفن بسبب الضباط، أو في حال تراكم السفن في البحر الأسود أو بحر مرمرة أو بحر إيجة، تغلق الحركة في أحد الاتجاهين.

عضو من طاقم السفينة الروسية: الغواصة التركية طالبتنا بأن نبتعد عن طريقها

كشف أحد أعضاء طاقم سفينة “ياوزا” التابعة للأسطول الحربي الروسي أن الحادثة مع الغواصة التركية شكلت مفاجأة بالنسبة للبحارة الروس.

وقال في تصريح لقناة “Life News” الروسية: “كان علينا أن ندخل الميناء، أما الغواصة التابعة للأسطول التركي فكانت تخرج منه. وكان الوضع يشبه ما يحصل عادة في الطريق العام: كان على كل منا أن يمر بسرعة ويواصل سيره، وطالبنا الأتراك بأن نبتعد عن الطريق، على الرغم من أن المناورة كانت أصعب بالنسبة لنا”.

وأكد أن الحادث انتهى دون أن ينشب أي خلاف بين الطرفين. وتابع أن السفينة الروسية تواصل طريقها إلى ميناء نوفوروسيسك الروسي.

المصدر: وكالات

رابط مختصر