محاميا رئيس تحرير صحيفة جمهورييت ومدير مكتبها بأنقرة يؤكدان أن قرار سجنهما ينتهك القانون والدستور والمعاهدة الأوروبية لحقوق الانسان

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 1 ديسمبر 2015 - 3:54 صباحًا
محاميا رئيس تحرير صحيفة جمهورييت ومدير مكتبها بأنقرة يؤكدان أن قرار سجنهما ينتهك القانون والدستور والمعاهدة الأوروبية لحقوق الانسان

أكد محاميا رئيس تحرير صحيفة جمهورييت التركية جان دوندار ومدير مكتبها في أنقرة اردم غول ان قرار نظام رجب أردوغان بسجن المذكورين ينتهك القانون والدستور والمعاهدة الأوروبية لحقوق الإنسان وقانون المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان وطلبا استئناف الحكم بحقهما.

ووفقا لمراقبين فإن هذه الملاحقات والاعتقالات تأتي في سياق الحملة المسعورة التي يقوم بها نظام أردوغان لقمع معارضيه وانتهاك حرية التعبير في تركيا حيث سبق له أن اعتقل مئات الصحفيين والإعلاميين وأغلقت أجهزته الأمنية مؤسسات إعلامية عدة بسبب مواقفها الرافضة لسياسات أردوغان الداعمة للإرهاب وخاصة في سورية بينما صنفت لجنة حماية الصحفيين الدولية تركيا العام الماضي بأنها البلد الأول عالميا في قمع الحريات الصحفية وسجن الصحفيين.

ونقلت صحيفة جمهورييت عن المحاميين قولهما في طلب الاستئناف “نقوم بواجبنا ونستانف قرار السجن الذي ينتهك القانون والدستور والمعاهدة الأوروبية لحقوق الإنسان.. والباقي يعود لكم إنه خياركم ومسؤوليتكم”.

وكانت محكمة اسطنبول قررت هذا الأسبوع اعتقال الصحفيين بتهمة “نشر أسرار الدولة” وذلك على خلفية نشرهما صور الأسلحة التي كانت تنقلها شاحنات مخابرات أردوغان إلى التنظيمات الإرهابية في سورية بداية العام الماضي.

ونشرت الصحيفة شريط فيديو في حزيران الماضي أظهر شاحنات تابعة لجهاز المخابرات التركي تنقل مطلع العام 2014 أسلحة وذخائر إلى التنظيمات الإرهابية فى سورية كانت مخبأة تحت علب الأدوية لكنها اضطرت إلى حذف الشريط بعد قيام أردوغان بالضغط على القضاء الذى أصدر أمرا بوقف النشر في القضية وسحب شريط الفيديو.

رابط مختصر