العبادي يرفض تواجدا أجنبيا على الأرض في الحرب على داعش

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 30 نوفمبر 2015 - 8:36 مساءً
العبادي يرفض تواجدا أجنبيا على الأرض في الحرب على داعش

بغداد – قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين، ان بلاده لديها قوات كافية لانزال الهزيمة بتنظيم الدولة الاسلامية ردا على مطالبة اعضاء في مجلس الشيوخ الاميركي الى زيادة نشر قوات اميركية في العراق.

ودعا عضوا مجلس الشيوخ الاميركي جون ماكين وليندس غراهام اللذان يزوران بغداد منذ الاحد الى تشكيل قوة من 100 الف جندي اجنبي معظمهم من دول المنطقة السنية اضافة الى جنود اميركيين لمقاتلة التنظيم المتطرف في المنطقة.

وقال العبادي في بيان اصدره مكتبه الاعلامي “نؤكد بأن لدى العراق ما يكفي من الرجال والعزيمة لإلحاق الهزيمة بداعش واشباهها من الجماعات الاجرامية الاخرى”.

لكنه قال “نرحب بزيادة الدعم في السلاح والتدريب والاسناد من الشركاء الدوليين في حربنا ضد الارهاب”.

في تصريحاتهما لصحافيين في بغداد، دعا عضوا مجلس الشيوخ الاميركي الى زيادة عديد القوات الاميركية في العراق الى عشرة الاف والتي تقدر حاليا بثلاثة الاف و500 عسكري.

وذكر ماكين رئيس اللجنة العسكرية خلال لقاء مع صحافيين الاحد ان “رئيس الوزراء (…) قال بأنه يريد تواجدا اميركيا اكبر هنا” في العراق.

بدوره، قال غراهام عضو اللجنة ذاتها “قلت لرئيس الوزراء العبادي هل ترغب بمساعدة اميركية اكبر، الجواب كان نعم”.

ويعد نشر الجنود الاميركيين في العراق، حيث خاض الجيش الاميركي حربا دامت نحو تسع سنوات، قضية حساسة جدا خصوصا بالنسبة لسياسيين تربطهم علاقات وثيقة مع ايران ولديهم نفوذ كبير في الحكومة ومجلس النواب .

ورغم مواصلة قوات عراقية بمساندة التحالف الدولي عمليات لطرد الجهاديين مازال تنظيم الدولة الاسلامية يسيطر على مناطق واسعة في شمال وغرب العراق، منذ هجمات شرسة شنها في يونيو/حزيران 2014، كما يفرض سيطرته على مناطق واسعة في سوريا.

ميدل ايست اونلاين

رابط مختصر