إعفاء نصف مليون إيراني اقتحموا أراضي العراق من الفيزا (فيديو)

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 30 نوفمبر 2015 - 7:31 مساءً
إعفاء نصف مليون إيراني اقتحموا أراضي العراق من الفيزا (فيديو)

أعلنت الحكومة العراقية الأحد إعفاء قرابة نصف مليون زائر إيراني دخلوا الأراضي العراقية من دون تأشيرة (فيزا)، لأداء الزيارة الأربعينية، عازية ذلك إلى عددهم “الهائل” وصعوبة السيطرة عليهم، بحسب صحيفة “المدى” العراقية.

وقال مدير إعلام محافظة واسط، ثامر الطائي، إن “الحكومة المحلية في واسط أجرت سلسلة اتصالات مع الجهات العليا بشأن الزوار الإيرانيين الذين اقتحموا منفذ زرباطية ودخلوا المنطقة الحدودية من دون الحصول على تأشيرات أصولية”، مشيرا إلى أن “الحكومة الاتحادية وافقت على السماح لأولئك الزوار بدخول العراق لأداء الزيارة بدون التأشيرات، بسبب عددهم الهائل وصعوبة السيطرة عليهم أو إعادتهم إلى بلادهم، بعد أن أصبحوا داخل المنطقة الحدودية وقضاء بدرة (80 كم شرقي مدينة الكوت)”.

وأضاف الطائي، أن “المنفذ الحدودي في زرباطية، عاود العمل بصورة طبيعية، وأصبحت عملية دخول الزائرين الآخرين تحت السيطرة، وبموجب تأشيرة الدخول التي يفترض أن يحصل عليها الزائر مسبقا”.

وطالبت إدارة قضاء بدرة، وزارة الخارجية العراقية بمنح تأشيرة الدخول للزائرين الأجانب الذين اقتحموا منفذ زرباطية ودخلوا إلى القضاء، في حين أكدت أن عددهم يفوق النصف مليون شخص.

وأعلنت إدارة قضاء بدرة، اقتحام أكثر من 500 ألف زائر أجنبي منفذ زرباطية من دون الحصول على تأشيرة الدخول، وأكدت أن القوات الأمنية احتجزتهم ومنعتهم من التوجه إلى كربلاء، فيما كشفت عن إيقاف حركة نقل الزائرين من المنفذ لحين احتواء الموقف والحصول على قرار من الجهات العليا المختصة.

وكانت إدارة قضاء بدرة بمحافظة واسط، مركزها الكوت (180 كم جنوب شرقي العاصمة بغداد)، أعلنت، اليوم الأحد، احتجاز آلاف الزائرين الوافدين من دول مختلفة لأداء زيارة أربعينية الإمام الحسين عليه السلام بمنفذ زرباطية الحدودي.. وفيما عزت سبب احتجازهم إلى عدم حصولهم على تأشيرات الدخول، فقد أكدت انتظارها أوامر من الجهات العليا لدخولهم.

يذكر أن وزير الداخلية، محمد الغبان، أعلن في الـ25 من تشرين الأول/ أكتوبر 2015، عدم السماح للأجانب بالدخول لإحياء زيارة الأربعين إلا من خلال حصولهم على تأشيرة دخول أصولية.

وكانت الحكومة العراقية وافقت في عام 2014 المنصرم، على إلغاء تأشيرة الدخول للزوار الإيرانيين، ما أثار العديد من الانتقادات، وبخاصة أن البلد يعاني من أزمة مالية خانقة.

وتقدر مصادر إعلامية عدد الزوار الإيرانيين الذين يحيون أربعينية الإمام الحسين العام 2015 الحالي، بنحو ثلاثة ملايين شخص.

رابط مختصر