موغيريني: التراجع إلى الخلف في المحادثات السورية على خلفية التأزم بين روسيا وتركيا خطأ فادح

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 29 نوفمبر 2015 - 9:47 مساءً
موغيريني: التراجع إلى الخلف في المحادثات السورية على خلفية التأزم بين روسيا وتركيا خطأ فادح

ذكرت المنسقة العليا للشؤون الخارجية والأمن فيديريكا موغيريني أنها ستبحث ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الأزمة بين روسيا وتركيا وتداعياتها على تسوية الأزمة في سوريا.

جاءت تصريحات المنسقة العليا في بروكسل الأحد 29 نوفمبر/تشرين الثاني على هامش قمة قادة الاتحاد الأوروبي وتركيا.

وقالت المسؤولة الأوروبية إن التراجع خطوة إلى الخلف في المحادثات السورية على خلفية التأزم بين روسيا وتركيا خطأ فادح.

وأضافت موغيريني “إن الاستقرار في سوريا سيكون جزءا رئيسيا من الحوار بين تركيا والاتحاد الأوروبي”، ودعت أنقرة إلى مباشرة العملية السلمية مع الأكراد في أسرع وقت ممكن.

وحثت السياسية الأوروبية القيادة التركية على تنفيذ وعودها المتعلقة بالديموقراطية وحرية الإعلام.

من جهته ذكر رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو أن الاجتماع الأوروبي التركي لحظة مهمة جدا لمسار انضمام تركيا للاتحاد.

يذكر أن القادة الأوروبيون يجتمعون الأحد مع رئيس الوزراء التركي، سعيا للحصول على تعهد من أنقرة بوقف تدفق اللاجئين مقابل الحصول على حوافز مالية وسياسية.

وتسعى تركيا لتسهيل عملية حصول مواطنيها على تأشيرات دخول إلى الاتحاد الأوروبي و”إحياء” مفاوضات انضمام أنقرة إلى الاتحاد.

في المقابل يطالب الأوروبيون تركيا ضبط الحدود بشكل صارم مع أوروبا، لا سيما بعد هجمات باريس، التي كشفت أن بعض الانتحاريين الذين نفذوا هذه الهجمات غير المسبوقة تسللوا إلى أوروبا في صفوف اللاجئين.

المصدر: وكالات

رابط مختصر