مقاتل هولندي بصفوف تنظيم الدولة يحاور الجمهور عبر الإنترنت

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 29 نوفمبر 2015 - 3:52 مساءً
مقاتل هولندي بصفوف تنظيم الدولة يحاور الجمهور عبر الإنترنت

أجرى مقاتل هولندي في صفوف تنظيم الدولة، حوارا مع الجمهور على موقع “تامبلر”، بعدما عطلت حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي.

وبحسب صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، فإن المقاتل يدعى إسرافيل يلمظ، وهو مواطن هولندي من أصل تركي تخلى عن مهنته في الجيش الملكي الهولندي في عام 2013، لينضم إلى تنظيم الدولة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الأسئلة التي أجاب عنها يلمظ تنوعت بين المواضيع الشخصية والتقنية والعقائدية.

وسأله أحدهم عما إذا كان يشعر بأنه يفتقد والدته، فأجاب بأنه يفتقدها في بعض الأحيان، فيما سأله آخر عن مدى استخدامه لمنتجات “آبل”، فرد بأنه غير مسموح له باستخدامها، وأنه اضطر لبيع جهاز “آي فون” الخاص بزوجته. وعن مدى شرعية استخدامه لموقع “تامبلر”، فقد أجاب بأنه طالما أنه يستخدم الموقع في أمور مشروعة فلا حرج من استخدامه، كما أنه أكد أن تنظيم الدولة هو الجماعة الوحيدة التي تطبق الشريعة.

وحول هجمات باريس، اعتبر يلمظ أنها “رد فعل عادل على قصف القوات الجوية الفرنسية لمواقع تنظيم الدولة”، وكشف أنه “التحق بالتنظيم لأنه لا توجد جماعة مثل تنظيم الدولة تنفذ الشريعة على أكمل وجه ممكن، أو ترعى شؤون الناس مثله”، مبرزا أنهم “قادرون على حكم الناس، وإقامة شرع الإسلام على نطاق واسع، وحماية المسلمين وثرواتهم وصحتهم وعقيدتهم”.

وأوضحت الصحيفة أن الأسئلة والإجابات تخللتها لقطات من حياة يلمظ، منها صورة ابنه الجديد، وصور لمقاتلي تنظيم الدولة وهم يحتضنون قططا صغيرة.

وكان الجندي السابق ذكر قبل عام خلال مقابلة مع “هيئة التلفزيون والإذاعة الهولندية”، أنه ليس لديه نية في العودة إلى بلاده لتنفيذ أي هجمات إرهابية، وأنه فقط يريد أن يتناول “السوشي” وأن يعانق والدته عناقا حارا.

وأشارت الصحيفة إلى أن تنظيم الدولة أقر التجنيد الإجباري في مدينة الرقة شمال سوريا، وعرض مكافآت لمن يستطيع تجنيد أشخاص جدد للقتال معه، ما قد يشير إلى بداية أزمة في صفوف التنظيم، وذلك بعد الخسائر الكبيرة التي وقعت في صفوفه في الآونة الأخيرة، وهدّد التنظيم كل من يتخلف عن الاستجابة بعقوبات شديدة.

رابط مختصر