بالفيديو بكاء داعشي كالأطفال بعد اعتقاله حديث وسائل الإعلام العالمية وموافع التواصل

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 29 نوفمبر 2015 - 9:35 مساءً
بالفيديو  بكاء داعشي كالأطفال بعد اعتقاله حديث وسائل الإعلام العالمية وموافع التواصل

بكى داعشي حظه التعيس، وبدا ناحبا كالأطفال بعد أن وقع أسيرا في قبضة “البيشمركة” الأكراد في العراق، فأنزلوه “ضيفا” في فيديو بثه موقع LiveLeak الشهير، ومنه وصل صداه الى بعض وسائل الاعلام العالمية، كما ومواقع التواصل، فخطف الأضواء فيها سريعا.

وضعوه بعد اعتقاله في المقعد الخلفي لسيارة “جيب” مكبل اليدين خلف ظهره ومعصوب العينين، وعندما علم بأنهم كشفوا أمره كمنتحل لشخصية غير “داعشية” بحلق لحيته وتغيير نمط ثيابه، أقر بالأمر الواقع وراح ينوح ويبكي مصيره الذي وضع نفسه فيه.

نراه ونسمعه يبكي في الفيديو الذي قامت “العربية.نت” بتحميله من “يوتيوب” الموضوع فيه منذ أمس الجمعة، بعد أن وجدته أيضا في موقعي صحيفتي “الديلي ميرور” ومواطنتها “الديلي ميل” البريطانية، ثم نجد أحدهم يطبطب على ركبته، وآخر يقول: “تستاهلون” في اشارة اليه والى غيره من التنظيم المتطرف بسوريا والعراق، علما أن بكاءه وعويله ليسا من ألم ناتج عن اصابة ما، بل من حظه التعيس وندمه على “التدعوش” والتطرف والانحراف.

العربية نت

رابط مختصر