الحوثيون يستخدمون الوازع الديني لجعل الشباب وقودا للحرب

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 29 نوفمبر 2015 - 3:08 مساءً
الحوثيون يستخدمون الوازع الديني لجعل الشباب وقودا للحرب

صنعاء ـ تقوم جماعة الحوثي بحملة تجنيد واستقطاب كبيرة للشباب بغية إجبارهم على الالتحاق بها في أقوى مؤشر على أن الانقلابيين يعيشون حالة من التشتت العسكري والنقص البشري جراء الهزائم الميدانية التي لحقت بهم في الفترة الأخيرة.

وقالت مصادر يمنية إن جماعة الحوثي أقامت معسكرات جديدة من اجل استقطاب الشباب من محافظة حجة و بأن عشرات الشبان المنحدرين من مناطق الشرفين ووشحة والجميمة وصلوا للمنطقة التي تقع جنوب شفر والبعيدة عن الطريق الدولي بنحو 10 كم، بالإضافة لمجموعات من القوات الخاصة والنجدة.

وأضافت المصادر ان ميليشا الحوثي تتخذ من تلك المواقع في الجبل الأسود على الجهة الشرقية للخط الدولي مخازن للأسلحة.

وتابعت أن الحوثيين التقوا بمدراء مدارس ومدرسين، من أجل استقطاب طلاب المدارس من خلال الحلقات والمحاضرات الدينية، وعقب ذلك يتم الزج بهم في المعارك التي يخوضها الحوثيون.

ويرى مراقبون أن حملة الاستقطاب لا يمكن تفسيرها الا من خلال الضعف البشري للحوثيين وعدم قدرتهم على مواصلة القتال في ساحات المعارك لذلك يريدون تحويل الطلاب الى وقود للحرب لتغطية نقصهم البشري.

وأكد هؤلاء أن هذه الممارسات تعد شكلا من أشكال الانتهاكات لحقوق المدنيين الذين يريدون النأي بأنفسهم عن حسابات الحوثيين الانقلابية.

وأضافت المصادر بأن البعض من الشباب يتم إيفادهم إلى معسكرات في صعدة إن جماعة الحوثيين بدأت تستعين بالخطباء والوعاظ لرفد جبهاتها بالعناصر البشرية، وقبل أيام وصلت الدفعة الأولى من خريجي الدورات الدينية من العاصمة صنعاء.

واكدت المصادر وصول سبعه قتلى إلى مدينة المحابشه محافظة حجه اغلبهم أطفال من الذين غرر بهم الحوثي وساقهم لمعارك في الحدود اليمنيه السعوديه.

وميدانيا قتلت طفلتان جراء قصف شنه الحوثيون على طابور لتوزيع مياة مجانية، بمدينة تعز، وسط اليمن، التي تصاعدت فيها المعارك بعد إعلان المقاومة بدء تحرير الجبهة الغربية منها.

وقالت مصادر طبية وحقوقية إن قذيفة أطلقها الحوثيون على طابور لتوزيع مياة شرب في حي الضبوعة السفلى وسط المدينة، أسفرت عن مقتل طفلتين وإصابة 17 مدنياً آخرين، غالبيتهم أطفال .

ومنذ تشديد الحوثيون وقوات الرئيس السابق “على عبد الله صالح” الحصار على منافذ تعز ومنع دخول مياة الشرب والأدوية، لجأت منظمات إغاثية وفاعلو خير، لكسر الحصار وتحلية مياة جوفية من داخل المدينة وتوزيعها للسكان مجاناً.

ومساء السبت، أعلنت المقاومة الشعبية الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي انطلاق عملية تحرير الجبهة الغربية لمدينة تعز من الحوثيين.

وتتمتع محافظة تعز بموقع استراتيجي، حيث تشرف جغرافيًا على مضيق باب المندب، وتشكل خاصرة للمحافظات الجنوبية التي تم تحرير 5 منها (عدن، لحج، الضالع، شبوة، أبين)، في يوليو/تموز الماضي.

ميدل ايست اونلاين

رابط مختصر