عشائر الانبار تتعهد بـ”طرد” المتعاونين مع (داعش) وتؤكد: من يعلنون البيعة سيكون عقابهم أشد

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 28 نوفمبر 2015 - 8:21 مساءً
عشائر الانبار تتعهد بـ”طرد” المتعاونين مع (داعش) وتؤكد: من يعلنون البيعة سيكون عقابهم أشد

تعهد عضو بمجلس شيوخ عشائر الانبار، اليوم السبت، بـ”طرد” أي شخص من عشيرته في حال ثبوت تعاونه مع تنظيم (داعش)، وعدم شموله بأعراف “الدية”، فيما اشار الى أن الاجراءات العشائرية ستكون “اكثر شدة وحزما بحق من يعلنون البيعة” للتنظيم.
وقال تركي العايد في حديث الى (المدى برس)، إن “جميع العشائر في الانبار متفقة على طرد أي شخص من عشيرته في حال ثبوت تعاونه مع تنظيم (داعش) في الانبار وعدم الدفاع عنه من قبل أي عشيرة او قبيلة ومنع دفع الدية عنه في حال ارتكابة جريمة ارهابية ضد المدنيين الابرياء او استهدافه للقوات الامنية”.
وأضاف العايد، أن “حساب من اعلن البيعة لتنظيم (داعش) سيكون اشد من حساب المتورط بالارهاب فهناك عرف عشائري معروف لدى قبائل وعشائر الانبار ان من تورط بهذا الجرم تعلن البراءة منه من قبل اهله وعشيرته مع ضرورة تسليمه للقوات الامنية”.
وأكد العايد، أن “العشائر والوجهاء في الانبار يمتلكون معلومات عن الذين تعاونوا مع تنظيم (داعش) الارهابي وسيكون مصيرهم اما القتل اثناء معارك التطهير او الاعتقال بعد سيطرة مقاتلي العشائر على مناطقهم من عصابات القتل والاجرام”.
يذكر ان محافظة الانبار شهدت معارك عنيفة وسيطرة تنظيم (داعش) على اغلب مدن المحافظة ومنها الرمادي والفلوجة والمناطق الغربية وسقوط المئات من القتلى والجرحى بين عناصر الجيش والشرطة والمدنيين خلال المواجهات منذ اكثر من عام وعشرة اشهر .

رابط مختصر