خبير روسي: إسقاط الطائرة ربما تم بأمر خصم قديم لأردوغان

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 28 نوفمبر 2015 - 2:47 مساءً
خبير روسي: إسقاط الطائرة ربما تم بأمر خصم قديم لأردوغان

شكك الخبير السياسي ونائب مدير المعهد الوطني الروسي للطاقة ألكسندر فرولوف، الجمعة، بأن يكون إسقاط الطائرة الروسية “سو24” جاء بتوجيه من رئيس تركيا رجب طيب أردوغان، وإنما تم بأمر من خصم قديم لأردوغان.

وقال فرولوف في تصريحات صحفية نقلتها “روسيا اليوم”، إن “هناك قوى في تركيا وخارجها معارضة للرئيس أردوغان، وعلى رأسها فتح الله غولن، الخصم القديم والداعم لعدد من المنظمات في الأراضي التركية، والتي تشكل ما يسمى بـ”الحكومة الموازية” المكونة من أعداد غير معلومة من الأشخاص في هيئات مختلفة بالدولة”.

وأضاف، يجري حاليا التركيز بشكل كبير على شخصية أردوغان الذي من المحتمل أن جهات خارجية هي من أعطت أمر إسقاط الطائرة، واستدرك قائلا: “ومن المحتمل أيضا أردوغان نفسه”.

ويرى الخبير الروسي أن أردوغان أصبح “رهينة لمزاج ناخبيه القومي للغاية وسعدوا بمهاجمة الطائرة الروسية، ومن غير المستبعد أن يستمر أردوغان في الإدلاء بتصريحات استفزازية ليبقى قادرا على الحفاظ على شعبيته مستقبلا لدى الناخبين وإرضاء رغباتهم”.

وكانت أنقرة، حذرت موسكو، مرارا من أنها ستطبق قواعد الاشتباك بشكل حازم، عقب انتهاك مجالها الجوي، الشهر الماضي.

والثلاثاء الماضي، أسقطت طائرتان تركيتان من طراز “إف-16″، مقاتلة روسية من طراز “سوخوي24″، انتهكت المجال الجوي التركي عند الحدود مع سوريا في ولاية “هطاي” (جنوب)، وذلك بموجب قواعد الاشتباك المعتمدة دوليا، وقالت أنقرة إن المقاتلتين وجهتا 10 تحذيرات للطائرة الروسية خلال خمس دقائق، قبل إسقاطها.

رابط مختصر