العبادى: البعض يريد أن يشغل العراق بصراعات جانبية رغم تحديات الأمن والإرهاب

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 28 نوفمبر 2015 - 10:39 مساءً
العبادى: البعض يريد أن يشغل العراق بصراعات جانبية رغم تحديات الأمن والإرهاب

نبه رئيس الوزراء العراقى د. حيدر العبادى إلى أن البعض يريد أن يشغل العراق بصراعات جانبية ما بين المناطق والمحافظات العراقية من أجل المصالح الشخصية رغم التحديات التى تواجه البلاد ومنها التحدى الأمنى والحرب على الإرهاب.
وقال:” إننا نعمل من أجل المواطن ومصلحة العراق” ، مؤكدا على المضى قدما فى برنامج الاصلاحات ومحاربة الفاسدين واصلاح المنظومة الحكومية ونملك الارادة الصادقة لمواجهة هذه التحديات والفاسدين.

ونوه العبادى – فى كلمته أمام مؤتمر هجرة الشباب الذى اقامته جمعية الهلال الأحمر العراقى فى بغداد اليوم السبت – إلى أهمية عقد المؤتمرات لدورها الكبير الذى يمثله الشباب، وقال :” إن علينا ايجاد ومعالجة المعوقات التى تمنع إبراز طاقات الشباب وتعطلها.

وأشار إلى أن القوات العراقية حققت انتصارات كبيرة وحررت 40 % من الأراضى التى اغتصبها تنظيم (داعش) الإرهابى وأبعدت الخطر العسكرى عن العاصمة بغداد ، أما الخطر الأمنى فان أكبر دول العالم تعانى منه.

ودعا العبادى إلى ترك التنافس الذى يعتمد على افشال الآخر، وان لا يكون الانتماء السياسى بديلا للانتماء للوطن وللوطنية.. وأضاف:” أن البعض يريد أن يفشل حتى الانتصارات التى تحققها القوات العراقية بتثبيط عزيمة المقاتلين وجرنا لصراعات جانبية.

ولفت العبادى إلى أنه يتبع سياسة واضحة لملاحقة الفاسدين ولا يريد أن يتحول ملف الفساد الى صراع سياسى لتسقيط الآخرين .. داعيا القضاء إلى المزيد من الجهد والابتعاد عن السياسة والحفاظ على الاستقلالية وان يتم التعامل مع ملفات الفساد ليس ، كما يتم التعامل مع الجرائم العادية ، لأن الفاسدين لديهم أساليب تهديد للموظف والمحقق والشاهد والقاضى للتغطية على فسادهم.

وتابع:” أن هناك تحديا آخر يتمثل فى التحدى الاقتصادى والمالى المتمثل بانخفاض أسعار النفط والتوسع بالانفاق إضافة إلى تكاليف الحرب” ، وقال :”إننا لدينا خطط واستراتيجيات تتطلب الدعم وبالأخص من قطاع الشباب لتجاوزها والخروج بالعراق بشكل أقوى”.

رابط مختصر