احتجاج بحريني على تصريحات خامنئي المحرضة على المملكة

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 28 نوفمبر 2015 - 11:51 مساءً
احتجاج بحريني على تصريحات خامنئي المحرضة على المملكة

المنامة ـ سلمت البحرين مذكرة احتجاج رسمية للقائم بأعمال السفارة الإيرانية لدى المملكة بالإنابة حميد شفيع زاد وذلك على خلفية التصريحات الصادرة عن المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي مؤخراً.

وذكرت وكالة أنباء البحرين ” بنا” السبت أن السفير عبدالله عبداللطيف عبدالله، وكيل وزارة الخارجية البحرينية قام بتسليم القائم بالأعمال الإيراني مذكرة احتجاج رسمية على هذه التصريحات، مؤكداً أنها تعد تدخلاً سافراً في الشأن الداخلي وتعدياً مرفوضاً على سيادة واستقلال مملكة البحرين، فضلاً عن كونها تمثل انتهاكاً واضحاً لمبادئ الامم المتحدة.

واوضح السفير عبدالله عبداللطيف عبدالله ان ما صدر من تصريحات يجافي الحقيقة وينافي الواقع، مطالبا بالتوقف فوراً عن مثل هذه التصريحات التي تحمل تحريضاً صريحاً وتعكس اصراراً واضحاً على إشاعة الفتنة والتوتر في المنطقة والتركيز بدلاً عن ذلك في المسارات التي تؤدي إلى تحسين أوضاع الشعب الإيراني الصديق.

وشدد وكيل وزارة الخارجية على ضرورة الالتزام بمبادئ الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للمملكة واحترام سيادتها واستقلالها، والتقيد بمبادئ حسن الجوار وقواعد التعامل الدولي بين الدول ذات السيادة، مؤكداً أن مملكة البحرين لن تتوان مطلقاً عن اتخاذ كل ما من شأنه حماية مصالحها والمحافظة على أمنها واستقرارها وضمان سلامة شعبها.

وكثيرا ما يتدخل خامنئي في الشأن الداخلي للبحرين بتكرار دعم بلاده للشعوب المظلومة في البحرين واليمن وفلسطين.

وتواجه ايران اتهامات بتغذية الفتنة الطائفية في المنطقة تكريسا لمطامعها السياسية والاقتصادية.

وتتهم سلطات المنامة طهران بدعم حركة احتجاجات تقودها جماعات شيعية معارضة بهدف نشر الفتنة الطائفية في البلاد.

وكشفت البحرين في وقت سابق النقاب عن تنظيم إرهابي يرتبط بايران، وايقاف 47 من عناصره.

تصر ايران على تنفيذ اجندتها لأسباب طائفية وسياسية واظهرت ذلك بقوة من خلال دعمها لانقلاب ميليشيا انصار الله الشيعية في اليمن، وتغذية التوترات المذهبية في لبنان عبر دعمها ميليشيا حزب الله.

ميدل ايست اونلاين

رابط مختصر