أنقرة توصي رعاياها بعدم السفر إلى روسيا إلى حين تسوية الأزمة بين البلدين

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 28 نوفمبر 2015 - 6:12 مساءً
أنقرة توصي رعاياها بعدم السفر إلى روسيا إلى حين تسوية الأزمة بين البلدين

أوصت أنقرة السبت 28 نوفمبر/تشرين الثاني رعاياها بعدم السفر إلى روسيا إلا للضرورة القصوى، وإلى حين تسوية الأزمة مع موسكو، وفق بيان للخارجية التركية نقلته وكالة “نوفوستي”.

وجاء في البيان:” نظرا للوضع القائم بين روسيا وتركيا لاحظنا أن رعايانا المتواجدين في روسيا أو المسافرين إليها بدأوا منذ الـ 24 من الشهر الحالي يتعرضون لبعض المشكلات، لذا نرى أنه من المفيد أن يؤجل مواطنوننا رحلاتهم إلى روسيا ما لم تكن هناك دواع ملحة”.

ويأتي القرار التركي فيما يبدو ردا على قرار مماثل اتخدته موسكو وسط تصاعد التوتر بين البلدين إثر إسقاط المقاتلات التركية قاذفة “سو24” فوق الأراضي السورية.

وذهبت موسكو أبعد من هذه الخطوة فأعلنت الجمعة على لسان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إلغاء العمل بنظام الدخول بدون تأشيرات سفر بينها وبين تركيا، اعتبارا من 1 يناير/ كانون الثاني المقبل. وسط تصاعد التوتر بين البلدين بعد إسقاط تركيا طائرة حربية روسية في الأراضي السورية.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي مع نظيره السوري وليد المعلم: “نرى أن القيادة التركية تجاوزت الخط الأحمر، وقد تقحم تركيا في وضع صعب جدا”. وتابع أن “تركيا بدأت تتوتر بعد أن بدأ الطيران الحربي الروسي بقصف قوافل الإرهابيين المحملة بالنفط المسروق من سوريا”.

واعتبر لافروف أن “هذا ليس من قبيل المصادفة، أنه بعد ذلك بدأ جيراننا الأتراك يتصرفون بشكل عصبي جدا جدا، على أقل تقدير”، مشيرا إلى أن روسيا اقترحت على الأمين العام للأمم المتحدة إعداد تقرير حول الذين يساعدون تنظيم “داعش” على بيع النفط، ورأى لافروف أن “إغلاق الحدود بين سوريا وتركيا سيسهم في حل مشكلة الإرهاب في سوريا إلى حد كبير”.

المصدر: وكالات

رابط مختصر