الكشف عن لحظات الرعب في “هجوم باتاكلان”

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 27 نوفمبر 2015 - 4:34 صباحًا
الكشف عن لحظات الرعب في “هجوم باتاكلان”

أبوظبي – سكاي نيوز عربية
روى فريق الروك الأميركي “إيجلز أوف دث ميتل” لحظات رعب هجوم مسرح باتاكلان أثناء حفل له في 13 نوفمبر، وقال المؤسس المشارك للفريق إنه وجد نفسه وجها لوجه مع رجل مسلح في كواليس المسرح.
وأضاف جيسي هيوز، لموقع “فايس”، الأربعاء، أنه هرب من فوق المسرح، بعد بدء إطلاق النار، وانطلق للبحث عن صديقته في غرفة تبديل الملابس.

وبعد عدم عثوره عليها فتح بابا يطل على رواق فوجد نفسه وجها لوجه مع أحد المسلحين.

ومضى هيوز يقول: “التفت نحوي وخفض سلاحه وارتطمت فوهة البندقية بالباب”.

وهبط هيوز درجات السلم سريعا وعبر أحد المخارج ليجد صديقته بالخارج.

ونجا جميع أفراد الفريق، لكن مديره التسويقي و3 تنفيذيين من شركة التسجيلات، التي تتولاه، “يونيفرسال ميوزيك جروب” قتلوا.

وكان مهندس الصوت، شون لندن، في مقصورته خلف المسرح عندما دخل المسلحون، وبدأوا في إطلاق النار.

وتابع لندن: “فورا بدأ الناس في الوقوع على الأرض ما بين مصاب وقتيل”.

وجرى لندن بعيدا عن مسلح كان يطلق النار نحوه، فيما اخترقت رصاصة الباب الزجاجي الذي عبر منه للهرب، وهشمته.

رابط مختصر