الغارديان: “زعامة حزب العمال مضطربة حيال التصويت على المشاركة في العمليات العسكرية في سوريا”

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 27 نوفمبر 2015 - 12:29 مساءً
الغارديان: “زعامة حزب العمال مضطربة حيال التصويت على المشاركة في العمليات العسكرية في سوريا”

الغارديان نشرت موضوعا بعنوان “زعامة حزب العمال مضطربة حيال التصويت على المشاركة في العمليات العسكرية في سوريا”.
تقول الجريدة إن جيريمي كوربين زعيم حزب العمال المعارض ربما يترك لممثلي الحزب في مجلس العموم حرية التصويت على مشروع قرار يتيح للحكومة البريطانية المشاركة في العمليات العسكرية في سوريا.
وتوضح الجريدة أن كوربين ووزيرة الخارجية في حكومة الظل هيلاري بن تبنيا مواقف متضاربة بشدة وبشكل علني بخصوص اتجاه الحكومة للمشاركة في العمليات العسكرية ضد تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا.
وتضيف أن هذه المواقف جاءت فور إعلان رئيس الوزراء دافيد كاميرون نيته طلب تخويل من مجلس العموم.
وتوضح الجريدة أن كوربين كتب لنواب حزب العمال في مجلس العموم قائلا أن رئيس الوزراء فشل في توضيح كيفية مساهمة الغارات الجوية ضد التنظيم في سوريا في حماية الامن القومي البريطاني.
وتقول الجريدة إن هذا يأتي قبل أسبوع واحد من موعد تصويت مجلس العموم على مشروع القرارا الخاص بتوسيع رقعة العمليات العسكرية البريطانية والتى تقتصر حاليا على الساحة العراقية لتمتد الى سوريا.
وتشير الجريدة إلى أن كوربين قال في خطابة لنواب الحزب “لا اعتقد أن توسيع ساحة العمليات العسكرية لتمتد إلى سوريا سيساهم في حماية الامن القومي لبريطانيا ولذلك فلا يمكنني ان أساند هذا القرار”.
وتضيف الجريدة أنه في الوقت ذاته قامت وزير خارجية حكومة الظل “المعارضة” هيلاري بن بانتقاد كوربين مؤكدة ان رئيس الوزراء أوفى بتعهداته التى أقرها في مقترح الحكومة وهو ما يتضارب بشدة مع موقف كوربين.
وتقول الجريدة إنه إذا لم تفلح المحاولات الجارية للم شمل قيادات حزب العمال على موقف واحد بخصوص هذه القضية فإنه من المرجح أن يسمح كوربين لنواب الحزب بالتصويت بحرية دون إلزامهم بقرار معين.
ترامب والإعاقة
في الجريدة نفسها مقال أخر بعنوان “إعاقة دونالد ترامب اليومية لم تفاجئني”.
المقال الذي كتبته الصحفية فرانسيس رايان بنتقد بشده المرشح في الانتخابات التمهيدية لاختيار مرشح الحزب الجمهوري لخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة الملياردير دونالد ترامب.
وتشير رايان في بداية المقال إلى المقطع المتداول على وسائل التواصل الاجتماعي لترامب يسخر فيه من صحفي معاق يعمل لجريدة نيويورك تايمز.
وتوضح أن ترامب قام يهز يديه والتحدث بطريقة أوضحت أنه يسخر من الإعاقة التى أصابت الصحفي سيرج كوفالسكي وهو أحد أكبر المنتقدين لترامب.
وتتساءل رايان هل يعتقد ترامب أنه يربح بتصوير إعاقة ونقائص منتقديه وهل يعتقد انه ذلك يقلل منهم وهل هذه هي الرسالة التى يريد أن يوجهها لأنصاره؟
وتواصل رايان قائلة إنها كانت معتادة على الانفعال إذاء تصرفات مشابهه لكنها عندما رأت هذا التصرف من ترامب لم تشعر حتى بالمفاجأة فالرجل حسب ماتقول واصل التعليقات المتشددة إذاء المسلمين الامريكيين وغيرهم.
تركيا
الديلي تليغراف نشرت موضوعا بعنوان “تركيا تعتقل صحفيين لنشر تقرير عن إمداد أنقرة مقاتلين سوريين بالسلاح”.
وتقول الجريدة إن السلطات التركية اعتقلت الصحفيين الاثنين واتهمتها بدعم منظمات إرهابية لنشر صور توضح مايبدو أنه عناصر في الاستخبارات التركية يرسلون أسلحة لجماعات مقاتلة في سوريا.
وتواصل الصحيفة القول إن السلطات التركية قامت باعتقال صحفيين يعملان في جريدة معارضة للقيام بالتجسس وأحيلا الى محكمة في العاصمة أنقرة.
وتشير الجريدة إلى أن هذه حالة جديدة من حالات اعتقال وسجن الصحفيين في تركيا حيث اعتبرت السلطات أن الصحفيين كشفا أسرار الدولة وعملا على تعريض أمنها القومي للخطر.
وتشير الجريدة إلى أنه في مطلع العام الماضي تم توقيف شاحنة قرب الحدود التركية السورية بعد معلومات عن أنها تحمل أسلحة لمقاتلين سوريين وشغلت القصة عناوين أغلب الصحف وقتها.
وتضيف الجريدة أنه منذ ذلك الحين تتهم تركيا بتمويل الجماعات المسلحة الاسلامية التى تقاتل نظام الاسد في سوريا.
وتقول الجريدة إن الحكومة السورية من جانبها اكدت انها كانت ترسل الأسلحة للمقاتلين التركمان وهم أقلية تركية في شمال سوريا.
إعدامات
الاندبندنت نشرت موضوعا بعنوان “السعودية تخطط لإعدامات بالجملة فهل تعترض بريطانيا؟”.
وتقول الجريدة إن المملكة العربية السعودية تستعد بالمخالفة للرأي العام العالمي لتنفيذ حكم الاعدام بحق أكثر من 50 شخصا بينهم ثلاثة كانوا تحت سن الثامنة عشرة عندما أحيلوا للمحاكمة.
وتعتبر الجريدة أن كل هذا يأتي في إطار صراع على السلطة داخل العائلة الحاكمة السعودية.
وتقول الجريدة إن المتهمين الذين وجهت لهم اتهامات بالارهاب نشرت جريدة عكاظ أخبارا تفيد باستعداد السلطات لتنفيذ الأحكام بحقهم خلال الايام المقبلة في عدة مدن.
وتوضح الجريدة أن المملكة قامت بالفعل بإعدام 151 شخصا خلال العام الجاري بقطع رؤوسهم لكن الاعدامات المزمعة لو نفذت ستكون الاولى من نوعها بناء على اتهامات بالارهاب.
وتشير الجريدة الى ان رجل الدين الشيعي البارز نمر النمر قد اعتقل عام 2012 في السعودية أثناء تبادل لاطلاق النار مع السلطات وهو أحد الاشخاص المزمع إعدامهم.

رابط مختصر