شيوعيو بابل يحتجون على قرار حبس ممثلهم بمجلس المحافظة ويستعدون لاستئنافه

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 26 نوفمبر 2015 - 11:24 مساءً
شيوعيو بابل يحتجون على قرار حبس ممثلهم بمجلس المحافظة ويستعدون لاستئنافه

عد الحزب الشيوعي في محافظة بابل، اليوم الخميس، قرار محكمة جنح الحلة بحبس الأمين العام لمجلس المحافظة عقيل الربيعي لمدة ستة أشهر ذا “أبعاد سياسية”، وأكد أن الربيعي قدم لدائرة بلدية الحلة معلومات عن تجاوزات على أراضي الدولة، وفيما طالب القضاء بـ”ملاحقة الفاسدين بدل الشرفاء”، لفت إلى أنه سيستأنف قرار الحبس.
وقال عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي مسؤول محلية بابل علي إبراهيم في حديث إلى (المدى برس)، إن “محلية الحزب الشيوعي في محافظة بابل أصدرت بياناً رداً على حكم محكمة جنح الحلة بحبس الأمين العام لمجلس المحافظة عقيل الربيعي لمدة ستة أشهر لإدانته بتجاوز صلاحياته الوظيفية”.
وأضاف إبراهيم، أن “البيان أكد أن المادة التي حكم على أساسها المرقمة 334 من قانون العقوبات العراقي النافذ رقم 111 لسنة 1969 المعدل لا تنطبق على الربيعي كونه لم يستخدم وظيفته لمنفعة شخصية له أو لغيره، إنما عمل بضميره وواجبه وإخلاصه لوطنه كعضو في الحزب الشيوعي العراقي وممثلاً له في مجلس المحافظة وبناءً على مطالب أهالي حي الثورة”.
وأكد ابراهيم أن “البيان لفت إلى أن قانون المحافظات رقم 21 لعام 2008 نص على أن مجلس المحافظة هو أعلى سلطة رقابية وتشريعية وله الحق في متابعة أعمال الدوائر المرتبطة بالحكومة المحلية في بابل”، مشيراً الى أن “بيان الحزب الشيوعي عد الحكم ذا أبعاد سياسية كون الربيعي ناشطاً مدنياً يقوم بواجبه الوطني من اجل تقديم جميع أنواع الخدمات ويشارك في التظاهرات الأسبوعية”.
ولفت إبراهيم، إلى أن “البيان طالب القضاء العادل بملاحقة الفاسدين والمنتفعين وناهبي أموال الدولة والمواطنين بدلاً من ملاحقة الشرفاء”، مؤكداً أن “هذا القرار لا يشجع المواطنين على تقديم المعلومات عن الفاسدين والمتجاوزين على المال العام”.
وتابع إبراهيم، أن “محلية بابل تستنكر وبقوة القرار الذي صدر بحق الرفيق عقيل الربيعي وتعده قراراً سياسياً بامتياز، حيث كان من المفترض بهيئة النزاهة أن تكشف ملفات الفساد المالي في المحافظة لا أن تقدم شخصية سياسية معروفة بنزاهتها إلى القضاء”.
وشدد إبراهيم، أن “الربيعي قدم لدائرة بلدية الحلة معلومات عن تجاوزات على أراضي الدولة بناءً على مطالب المواطنين من أجل المحافظة على المال العام”، لافتاً إلى أن “الحزب الشيوعي العراقي سيقوم بتمييز القضية من خلال عدد من المحامين الموكلين للدفاع عنه وعن المبادئ السامية التي يحملها”.
من جانبه قال عضو النقابة الوطنية للصحفيين العراقيين في بابل طارق حسين في حديث إلى (المدى برس)، إن “الحكم الصادر ضد الناشط المدني والشخصية البابلية المعروفة عقيل الربيعي يعد استهدافاً للحريات والممارسات الديمقراطية”.
وأضاف حسين، أن “الربيعي كان مهتماً بمطالب المواطنين من خلال تقديم معلومات مهمة عن التجاوزات على أملاك الدولة، بالإضافة إلى تصدر التظاهرات مساء كل يوم جمعة والتي تنادي بالإصلاحات والحقوق”.
يذكر أن محكمة جنح الحلة أصدرت، أمس الأربعاء، (25 تشرين الثاني 2015)، قراراً بحبس عضو مجلس محافظة بابل عقيل الربيعي ستة أشهر لـ”تجاوزه صلاحياته الوظيفية”.
وكان عضو في مجلس محافظة بابل أعلن، أمس الأربعاء، أن محكمة الجنح أصدرت حكماً بالحبس ستة أشهر على مستشار محافظ بابل للشؤون القانونية لرفعه مشيدات “تجاوز” من دون “وجه قانوني”.

رابط مختصر